عاجل

تقرأ الآن:

اعتداءات باريس: المجر تقول إن مجموعة من المهاجرين "جندت" في بودابست


بلجيكا

اعتداءات باريس: المجر تقول إن مجموعة من المهاجرين "جندت" في بودابست

أعلنت السلطات البلجيكية عن إلقاء القبض على شخصين مشتبه بهما في إطار اعتداءات باريس. ما يرفع عدد الموقوفين ببلجيكا في هذه القضية إلى ثمانية أشخاص.

أحد الموقوفين فرنسي، ذو عشرين سنة ويعيش بمنطقة مولنبيك في العاصمة بروكسل، اعتقل أثناء محاولته السفر إلى المغرب يوم الأحد. الموقوف الثاني بلجيكي، يبلغ من العمر ثمانٍ وعشرين سنة، ألقي القبض عليه الأحد في مولنبيك، وهو الحي الذي خرج منه إبراهيم عبد السلام الذي فجر نفسه في باريس، وشقيقه صلاح عبد السلام المطلوب الأول في أوروبا.

في سياق موازٍ، قالت المجر إن أحد “المنظمين الأساسيين” لاعتداءات باريس مرَّ ببودابست. يقول يانوش لازار المتحدث باسم الحكومة المجرية: “واحد من المنظمين الرئيسيين لهجمات باريس كان في بودابست. بحسب معلوماتنا كان في محطة كيليتي للقطارات، وقام بتنظيم مجموعة من المهاجرين الذين رفضوا تسجيل أنفسهم في محطة كيليتي وغادرالبلاد معهم.”

المتحدث باسم المجر لم يكشف هوية المنظم ولم يعط تاريخاً محدداً لمروره في بودابست.

السلطات النمساوية ذكرت في وقت سابق أنها سجلت مرور صلاح عبد السلام عند حدودها في التاسع من أيلول/ سبتمبر بسيارة تحمل لوحة بلجيكية على متنها راكبان آخران. أثناء الإجراء المروري الاعتيادي قال عبد السلام إنه ينوي قضاء “أسبوع العطلة في النمسا” ليكمل طريقه بعد ذلك.