عاجل

المياه تغمر أجزاءً كبيرة من ولاية تاميل نادو جنوب الهند جراء الفيضانات و الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الماضية. سكان تشيناي عاصمة الولاية ورابع كبريات مدن الهند، حاولوا شق طريقهم عبر شوارع المدينة التي غمرتها المياه للوصول إلى المناطق المرتفعة.

عشرات الالاف من الهنود باتوا يتزاحمون في مخيمات الاغاثة التي تديرها الحكومة وسط شكاوى السكان المحللين من بطء تعامل السلطات مع الكارثة التي أودت بحياة 294 شخصا على الأقل.

مستوى المياه الذي بدأ في الانحسار خلال الساعات الماضية عاد للارتفاع مجددا مع تجدد هطول الامطار وسط مخاوف المسرولين من فيضان المزيد من المعابر المائية بالقرب من العاصمة تشيناي.