عاجل

تصاعد التوتر بين تركيا وروسيا بعد اتهام الاولى لموسكو بتقوية تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام من خلال غاراتها التي تستهدف جماعات المعارضة المعتدلة، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تسلم الاربعاء الصندوق الاسود للقاذفة الروسية التي اسقطتها المقاتلات التركية الشهر الماضي، وطلب الاستعانة بخبراء بريطانيين لتحليل سجلات الطائرة.
يقول الرئيس الروسي بوتين:
“بالطبع، نحتاج الى معرفة اين كانت المقاتلة بالضبط عندما تم اسقاطها، لكن تسجيلات الصندوق الاسود لن تغير سلوكنا بالنسبة لما قامت به السلطات التركية، عاملنا تركيا ليس فقط كصديق بل كحليف في محاربة الارهاب، لم يتوقع احد ان يقوم الخسيس الغادر بالطعن من الخلف”. رئيس الوزراء التركي احمد داوود اوغلو قال ان موسكو تسعى الى تطهير عرقي في شمال اللاذقية لحمل السكان التركمان والاقلية السنة على الرحيل، لحماية قواعد النظام السوري والقواعد العسكرية الروسية في طرطوس واللاذقية، لكن انقرة وعلى الرغم من الرسائل شديدة اللهجة بين الطرفين، تسعى الى العمل مع روسيا لتفادي تكرار حادثة المقاتلة الروسية.