عاجل

تقرأ الآن:

التنوع الثقافي يبدأ منذ الصغر


learning world

التنوع الثقافي يبدأ منذ الصغر

التعددية الثقافية والتنوع والسلام مواضيع تحتل عنواين وسائل الاعلام. في هذا العدد سنتعرف على الدور المهم للتعليم في بناء التسامح والاحترام بين الثقافات.

أستراليا: التنوع إثراء

استراليا هي واحدة من الأمم متعددة الثقافات والأكثر تنوعا عرقيا في العالم بيد أن سكانها الأصليين عاشوا تاريخاً طويلاً من التمييز.
سنتوجه إلى هناك لنتعرف كيف يستطيع الصغار تعلم التنوع من خلال الاندماج في ثقافة أخرى ليوم واحد.

على مدى اثني عشر عاما تقريباً، هذه التجربة تُمارس في المدارس في جميع أنحاء البلاد للتذكير بأهمية ثقافة السكان الأصليين بالاضافة إلى الانفتاح على ثقافات المهاجرين الذين جاءوا من أماكن أخرى منذ التسعينيات. برنامج لمؤسسة اجتماعية أطلق عليه اسم “الاندماج الثقافي” يعمل على بناء بيئة مناسبة للجميع.

في مدرسة كولينغوود ، 80٪ من الطلاب هم من خلفيات أخرى غير انكليزية. لذا، المدرسون فيها يعرفون أهمية تعزيز التعرف على الثقافات المختلفة بالنسبة لطلابهم.

سنوياً، أكثر من 300 ألف شخص يشاركون في الفعاليات المختلفة من خلال برنامج الاندماج الثقافي .

بلجيكا: التنوع منذ الصغر

“في بلجيكا، التهديد الإرهابي يعزز ضرورة العمل من أجل التفاهم بين الثقافات. في واحدة من أكثر المناطق المتعددة الثقافات في البلاد، دار حضانة حصلت على جائزة لعملها المثالي لتعزيز التنوع .

في غند، دار حضانة “Tierlantuin” تستقبل اثنين وأربعين طفلاً، اعمارهم بين شهرين وثلاث سنوات. تختلف عن الحضانات الأخرى، حصلت على جائزة Evens لعام 2015 وهي جائزة لمؤسسة بلجيكية لتعليم السلام، لتميزها بالتنوع الثقافي.

أولياء الأمور مرحب بهم في أي وقت خلال اليوم، أولياء الأمور يشاركون في مختلف النشاطات وفي عملية صنع القرار.
تهيئة بيئة مفعمة بالتنوع الثقافي منذ سن مبكرة هي النهج الأساسي لهذه الحضانة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
وايز 2015: : "نفهم" من مصر و"نتعلم" من أوغندا

learning world

وايز 2015: : "نفهم" من مصر و"نتعلم" من أوغندا