مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الشرطة الأمريكية : التهديدات التي إستهدفت المدراس في مدينة لوس أنجلوس ليست ذات مصداقية


العالم

الشرطة الأمريكية : التهديدات التي إستهدفت المدراس في مدينة لوس أنجلوس ليست ذات مصداقية

بعدما ما أغلقت الشرطة في مدينىة لوس أنجلوس الأمريكية جميع مدارسها على خلفية تلقيها تهديدات لم تحدد طبيعتها تستهدف نظام المدارس أفادت الشرطة الأمريكية أن الرسائل التي أشارات إلى هذه التهديدات مزيفة وخدعة .
وقد قال عمدة لوس أنجلوس إريك غارسيتي بشأن غلق المدارس :” نحن هنا لأن مهمتنا الأولى هي ضمان أمن السكان من السهل جدا التسرع في الإستنتاجات ، إلا أنني متأكد أن ماكان يعتقده الناس في الساعات الأولى ليس بالضرورة هو الحقيقة بعد ساعات من ذلك ، نواصل الأمل في أن يكون هذا “غير صحيح” ليتمكن أولادنا إلى الذهاب إلى المدرسة غدا .” شرطة نيويورك هي الأخرى أشارت إلى تلقيها رسائل تهديد على غرار تلك التي تلقتها مدينة لوس أنجلس الأمريكية إلا أن المدارس في نيويورك بقيت مفتوحة قائد شرطة نيويورك بيل براتون:” الرسائل التي وصلت إلى نيويورك، هي شبه مماثلة لتلك التي وصلت في مدن أخرى وبالخصوص تلك التي وصلت إلى لوس أنجلوس، نحن لا ننظر الى ذلك بوصفه تهديدا ارهابيا مثبتا” وهو ما أكده أيضا عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو الذي قال إن السلطات إنتهت إلى أن هذه التهديدات مزيفة، مشيرا إلا أن إختيار الكلمات فضلا عن مؤشرات أخرى أكدت أنها خدعة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

بولندا

" الكنز النازي"المفقود باحثون يؤكدون وجود النفق دون القطار ...