عاجل

تراجع المبيعات في ظل شتاء دافئ في أوروبا

فصل الشتاء هذا العام في أوروبا كان على غير العادة دافئا، ما أثر في موسم التخفيضات المتزامن مع أعياد الميلاد ولئن سجلت بعض الشركات الكبرى تخفيضات في

تقرأ الآن:

تراجع المبيعات في ظل شتاء دافئ في أوروبا

حجم النص Aa Aa

فصل الشتاء هذا العام في أوروبا كان على غير العادة دافئا، ما أثر في موسم التخفيضات المتزامن مع أعياد الميلاد

ولئن سجلت بعض الشركات الكبرى تخفيضات في مبيعات الأقمشة، فإن المبيعات في قطاعات أخرى خاصة منها التكنولوجية والكهربائية سجلت ارتفاعا ملحوظا، تجاوزت نسبته لدى شركة جون ليس مثلا ستة عشر في المائة

ويقول المحلل بشأن مبيعات التفصيل بيك كارول في لندن: مستوى التخفيضات كان أعلى هذه السنة أكثر مما رأيناه خلال السنوات الماضية، فالتخفيضات تكون أقل في غير المواسم الدافئة. الملابس والأحذية خفضت أسعارها مبكرا بمناسبة أعياد الميلاد، للاستفادة من الطلب الموجود ومحاولة التخلص من المخزون

أما في فرنسا وفي ظل تشديد الاجراءت الأمنية، فقد سجل تراجع نفقات الزبزن الفرنسي بشكل حاد لأول مرة منذ ما يقارب السنتين خلال شهر نوفمبر، في وقت حال الدفئ دون مبيعات كبيرة للأقمشة

ويقول المدير العام لمخازن برانتون بيار بلاري في باريس متحدثا عن الحركة التجارية بعد هجمات نوفمبر الماضي مقارنة بهجمات يناير: الاقبال الآن مازال ضعيفا أكثر منه في شهر يناير، ففي يناير نشهد أفضل نسبة للمبيعات، ولكن الآن هي فترة مهمة أيضا تجاريا، لأننا في آخر السنة وقد لاحظنا تغيرا في سلوك المستهلكين والزبائن

وكانت المبيعات سجلت انخفاضا في بعض المحلات الفرنسية تجاوزت لدى البعض ثلاثين في المائة، إثر هجمات نوفمبر في باريس، لكن الملاحظ أن نسبة المبيعات بدأت تتعافى خلال الشهر الحالي، بعودة الزبائن إلى كبرى المحلات التجارية والأسواق بمناسبة احتفالات رأس السنة في الشانزيليزيه