مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

وصول نحو ألف مهاجر إلى ميناء باليرمو جنوب ايطاليا


إيطاليا

وصول نحو ألف مهاجر إلى ميناء باليرمو جنوب ايطاليا

وصل 931 مهاجرا إلى ميناء باليرمو في صقلية جنوب ايطاليا، بعدما تمكنت سفينة نرويجية من انقاذهم قبالة السواحل الليبية في اربع عمليات مختلفة خلال الايام الماضية. فرق الانقاذ أكدت أن 64 سيدة و35 قاصرا كانوا بين المهاجرين الذين اتى معظمهم من دول افريقيا جنوب الصحراء.

قبطان السفينة النرويجية تور بارستاد: “العملية سارت على نحو جيد للغاية. السفن الايطالية التي قابلناها قامت بعملها بمهنية. زودنا المهاجرين بالطعام والماء والاغطية. كما وجد على متن السفينة طبيب وممرضتان ما مكنا من توفير الرعاية الصحية للمهاجرين.”

سبل مكافحة الاتجار بالبشر والحد من الهجرة غير الشرعية كانت على طاولة المحادثات التي جمعت رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي ورئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج في العاصمة روما.

رئيس الحكومة الايطالية قال من جهته إن “ليبيا الجديدة يمكنها الاعتماد على الدعم القوي الذي تريد إيطاليًا أن تضمنه، بالتنسيق مع المجتمع الدولي، لاستعادة الخدمات الأساسية، وخلق قاعدة صلبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية“، وكذلك “تحقيق الاستقرار في البلاد، مع الإشارة بوجه خاص إلى مكافحة الإرهاب والإتجار بالبشر”.

وأعرب رينزي عن “استعداد إيطاليا للرد بشكل سريع، وفي إطار القانون الدولي اللازم، لأي طلبات مساعدة يمكن أن تتقدم بها ليبيا“، وفق بيان الحكومة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العراق

داعش وخطاب الخسارة