مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

المراحل الأساسية لبناء البرنامج النووي الكوري الشمالي


كوريا الشمالية

المراحل الأساسية لبناء البرنامج النووي الكوري الشمالي

تقرير بياتريس بيا وعيسى بوقانون
في 17 كانون الأول/ديسمبر2011،توفي الزعيم كيم جونغ ايل الذي خلفه نجله الأصغر كيم جونغ أون.،لكن الزعيم الجديد ورث عن والده أيضا برنامجا نوويا وبالستيا كانت تسخدمه بيونغ يانغ لإثارة المجتمع الدولي،فقد اجرت كوريا الشمالية اول تجربتين نوويتين في 2006 و2009 بقنابل تحتوي على البلوتونيوم. ففي 05 تموز/يوليو 2006 جرت تجارب إطلاق سبعة صواريخ أحدهما من نوع تايبودونغ-2 بعيدة المدى، انفجر في الجو بعد أربعين ثانية على اطلاقه.وفي 09 تشرين الأول/اكتوبر: كوريا الشمالية تقوم بأول تجربة نووية.
أما في 2009،ففي 05 نيسان/ابريل:كوريا الشمالية تطلق صاروخا بعيد المدى سقط في المحيط الهادىء. قالت واشنطن وطوكيو وسيول إنه اختبار مقنع لصاروخ تايبودونغ-2.
وفي 13 نيسان/أبريل: مجلس الأمن الدولي يدين بالإجماع هذه العملية ويقرر تعزيز العقوبات وبيونغ يانغ تنسحب من المفاوضات وتعلن إعادة تفعيل برنامجها النووي ووقف تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.أما في 25 أيار/مايو: فتعلن كوريا الشمالية عن تجربة نووية ثانية “ناجحة” تحت الأرض.وفي 12 حزيران/يونيو: الامم المتحدة تشدد العقوبات ضد بيونغ يانغ.
في العام 2012 وفي 13 نيسان/أبريل: كوريا الشمالية تحاول إطلاق صاروخ اونها-3 وتدعو الصحافة الأجنبية إلى حضور العملية التي فشلت.وفي 12 كانون الأول/ديسمبر: نجاح إطلاق صاروخ اونها-3 والولايات المتحدة تؤكد أنه صاروخ بالستي.
في 22 كانون الثاني/يناير من 2013،يتم توسيع العقوبات التي يفرضها مجلس الأمن الدولي على كوريا الشمالية.وفي 12 شباط/فبراير: كوريا الشمالية تجري ثالث تجربة نووية مستخدمة هذه المرة قنبلة مصغرة على حد قولها. سيول تقدر قوة الانفجار ما بين 6 و7 كيلوطن، ما يزيد بكثير عن قوة التجربتين السابقتين.
في 10 نيسان/أبريل: سيول وواشنطن ترفع مستوى التأهب الذي يعادل وضع الحرب بسبب تهديدات بإطلاق صواريخ كورية شمالية.
في 31 آب/أغسطس: صورة التقطتها الأقمار الاصطناعية تكشف أن بيونغ يانغ استأنفت تشغيل مفاعلها النووي في يونغبيون الذي يعد المصدر الرئسي للبلوتونيوم العسكري ومغلق منذ 2007.
في 20 أيار/مايو من العام 2015: بيونغ يانغ تؤكد أنها باتت قادرة على إنتاج قنابل ذرية صغيرة في مرحلة حاسمة من إنتاج الرؤوس النووية.
وفي 11 كانون الأول/ديسمبر: كيم جونغ-اون يلمح إلى أن بلده أنتج قنبلة هيدروجينية.
وتنتج القنابل الذرية طاقة نتيجة انشطار عناصر مثل اليورانيوم أو البلوتونيوم.وقوتها أقل من قوة القنابل الهيدروجينية أو الحرارية النووية التي تستخدم أولا في تقنية الانشطار ثم في تقنية الانصهار النووي في تفاعل متسلسل.
واعتاد نظام كوريا الشمالية الأكثر انعزالا في العالم على الإدلاء بتصريحات يتعذر التحقق منها بشان برنامجه النووي. حتى إنه زعم أنه قادر على ضرب الأراضي الأميركية، الأمر الذي يعتبره الخبراء كذبا على الأقل في الوقت الحاضر.
تقرير بياتريس بيا وعيسى بوقانون

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

بلجيكا

بلجيكا: عمال السكك الحديدية يبدأون إضرابا عن العمل لمدة 48 ساعة