عاجل

بلجيكا تقول إنها اكتشفت مخابئ للمجموعة التي نفذت اعتداءات باريس في الثالث عشر من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وهي شقتان ومنزل تم استئجارهم لتحضير الهجمات التي أشرف على تنظيمها عبد الحميد أبا عود وخلفت مائة وثلاثين قتيلا. وتقع الشقتان في كل من ضاحية سْكَارْبيكْ في شمال العاصمة بروكسيل وفي مدينة شَارْلُورْوَا في جنوب بلجيكا، فيما يقع المنزل في منطقة أُوفُولِي في جنوب البلاد.

من بين ما اكتشفته مصالح الأمن البلجيكية هو أن أبا عود أقام قبيل الهجمات في إحدى هذه الشُّقق في شارع “فور” بمدينة شارْلُورْوَا في جنوب بلجيكا.

أربعة من المتورطين في هجمات باريس ما زالوا محل بحث من قبل مصالح الأمن الفرنسية والبلجيكية والاوروبية بشكل عام. من بينهم صالح عبد السلام، فيما لم يتم التعرف بعد على هوية ثلاثة من انتحاريي هذه الهجمات.

القضاء البلجيكي يؤكد على الأقل أن بلال هدفي أحد هؤلاء الانتحاريين المفترّضين وعبد الحميد أبا عود الذي قتلتْه قوات الأمن في محاصرته داخل شقة في ضاحية سان دوني في شمال باريس قد أقاما في شقة شارع فور في مدينة شارلوروا البلجيكية.

يُذكُر أن مصالح الأمن الفرنسية أكدتْ انتماء أبا عود إلى التنظيم المسمى “الدولة الإسلامية”.