عاجل

تقرأ الآن:

تركيا تطلب تضامن الجميع ضد الإرهاب بعد اعتداء اسطمبول


تركيا

تركيا تطلب تضامن الجميع ضد الإرهاب بعد اعتداء اسطمبول

الإرهاب يستهدف مرة أخرى تركيا ويصيبها في الصميم، صبيحة أمس الثلاثاء قتل عشرة أشخاص وأصيب خمسة عشر آخرون إثر انفجار قوي وقع في منطقة سياحية وسط اسطنبول، السلطات التركية أوضحت أنّ العملية الإنتحارية كانت من تنفيذ جهادي سوري تابع لتنظيم الدولة الإسلامية.

يقول هذا المواطن التركي:“فجأة وقع انفجار هائل هنا، كان أشبه بهزة أرضية، لقد اهتزت الأرض وشعرنا بذلك. رأينا الجثث والمصابين هنا وهناك على الأرض، الشرطة وصلت بسرعة وطوقت المكان، كما وصلت أيضا سيارات الإسعاف، كان هناك جو من الذعر.”

مصالح الإغاثة المدنية هرعت إلى موقع العملية لإجلاء المصابين نحو المستشفيات من بين هؤلاء يوستاين نيلسن سائح نرويجي:“الأطباء يعتقدون أنّني سأتمكن من المشي مجددا، أنا مرتاح لذلك.”

هذه العملية الإنتحارية التي شهدتها اسطنبول استهدفت ساحة سلطان أحمد السياحية قرب كاتدرائية أيا صوفيا والمسجد الأزرق، منطقة تعج بالسياح الأجانب، ماجعل السلطات التركية تؤكد أن من قام بالهجوم يريد ضرب الإقتصاد التركي عبر السياحة.

رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو دعا إلى مساندة بلده في الوقوف ضد الإرهاب:“أدعو الإنسانية برمّتها للوقوف في تضامن جماعي، نريد الوقوف جنبا إلى جنب أمام الهجمات التي استهدفت اسطمبول وأنقرة كما قمنا بذلك بعد هجمات باريس.”

حسب السلطات التركية فإنّ حصيلة القتلى ضمت ثمانية سياح ألمان، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركا استنكرت بشدة الإعتداء:“الإرهابيون هم أعداء كل الناس الأحرار، أجل إنّهم أعداء الإنسانية برمتها أين ما كانوا سواءا في سوريا، تركيا، فرنسا أو ألمانيا. بحريتنا وتصميمنا سنتمكن من محاربة هؤلاء الإرهابيين بالتعاون مع شركائنا الدوليين.”

مصالح الأمن التركية فتحت تحقيقا لإلقاء القبض على كل المتورطين في الهجوم الإنتحاري قصد تقديمهم أمام العدالة، وفي ذات السياق أوضحت السلطات التركية أنّها ستكثّف الحراك ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي استهدفها في الآونة الأخيرة بعدة عمليات دموية.