عاجل

هنأ الرئيس الايراني حسن روحاني شعبه على ما صبرهم خلال سنوات الحصار، وعلى النصر المجيد الذي تحقق بعد دخول الاتفاق النووي بين طهران والدول الكبرى حيز التنفيذ السبت وقال الرئيس روحاني: “في الحقيقة ان الاتفاق النووي هو واحد من الصفحات الذهبية في تاريخ البلاد، خلال هذه المفاوضات تمكنا من حمل القوى الكبرى على الاعتراف بحقوقنا النووية”.
وفي كلمته امام البرلمان الإيراني الاحد قال روحاني ان بلاده فتحت فصلا جديدا في العلاقات مع العالم، وطمأن الذين يتوجسون ريبة بعد رفع العقوبات من ان بلاده لا تشكل تهديداً لأي شعب او حكومة واكد ان طهران تحمل نداء السلام والاستقرار بالمنطقة حسب وصفه وأضاف:
“الكل سعيد بهذا الاتفاق ما عدا الصهاينة، ودعاة الحرب، وأولئك الذين يثيرون الانقسام والفرقة بين المسلمين والمتطرفين في الولايات المتحدة”.
وبعد دخول الاتفاق حيز التنفيذ يصل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو الى طهران الاحد ويلتقي الرئيس روحاني ورئيس هيئة الطاقة الذرية على أكبر صالحي.