عاجل

تقرأ الآن:

مأساة جديدة للاجئين على الحدود شمال اليونان


اليونان

مأساة جديدة للاجئين على الحدود شمال اليونان

تجمع آلاف اللاجئين، الثلاثاء، في بلدة بريشيفو شمال اليونان بالقرب من الحدود المقدونية. بينهم الكثير من الأطفال والنساء. وكان اللاجئون قد قضوا الليل في العراء، رغم البرد، نظراً لامتلاء مخيمات اللاجئين في المنطقة. واتخذ المائات منهم محطة للوقود كمخيم مؤقت.
يقول أحد اللاجئين: “من غير الممكن إيجاد خيام لكل هؤلاء الناس، وليس هناك مرافق تكفي. لذلك، قضينا الليلة على الأرض، وكان الطقس بارداً جداً.”

كثرة عدد اللاجئين أدت إلى تزاحمهم على الحدود المقدونية، مما أدى إلى امتلاء المخيمات وانتشار اللاجئين في المنطقة. وتحاول الجمعيات المساعدة بحسب إمكانياتها. تقول أستريد كاستلاين، هولندية من مفوضية اللاجئين: “الخطر يأتي من سلوك اللاجئين لطرق بديلة، إذا ما منعوا من عبور الحدود. سيبحثون عن طرق غير مشروعة للدخول، مثل التهريب. وعندها سيصبح الوضع خطيراً.”

ما يزيد الأمر تعقيداً، هو إضراب سائقي التاكسي في المنطقة، احتجاجاً على منعهم من نقل اللاجئين. مما أغلق الكثير من الطرقات. حيث تحصر السلطات نقل اللاجئين بها، كي تتمكن من السيطرة على الوضع.