عاجل

فوز دونالد ترامب وبيرني ساندرز في الانتخابات الأولية في نيو هامبشير

ولاية نيو هامبشير الأمريكية تصوِّت بنسبة مشاركة قُدِّرت بـ: ستين بالمائة للجمهوري دونالد ترامب والديمقراطي بيرني ساندرز وتختارهما للترشح للرئاسيات الأمريكية.

تقرأ الآن:

فوز دونالد ترامب وبيرني ساندرز في الانتخابات الأولية في نيو هامبشير

حجم النص Aa Aa

صَوَّتَ الناخبون في ولاية نيو هامبشير الأمريكية لكل من الجمهوري المناهض للمسلمين والمهاجرين دونالد ترامب والديمقراطي المناهض لنفوذ رجال المال المدافع عن التعليم الجامعي المجاني للجميع بيرني ساندرز في انتخابات أولية تؤهلهما، إذا فازا في بقية مراحل هذه الانتخابات، إلى الترشح للاقتراع الرئاسي من أجل الفوز بكرسي البيت الأبيض في واشنطن في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقد فاز ساندرز بتسعة وخمسين بالمائة من الأصوات مقابل تسعة وثلاثين بالمائة لهيلاري كلينتون، فيما نال دونالد ترامب أربعة وثلاثين بالمائة من الأصوات.

المفاجأة جاءت أيضا من المرشح الجمهوري جون كاسيش حاكم ولاية أوهايو بحصوله على ستة عشر بالمائة من الأصوات ليحل في المرتبة الثانية بعد دونالد ترامب، فيما تخلَّف تيد كروز إلى المرتبة الثالثة.

رغم قساوة الطقس، توجه مئات الآلاف من الأمريكيين في نيو هامبشير إلى مكاتب الاقتراع للإدلاء بأصواتهم، وكانت نسبة المشاركة قوية حيث بلغت ستين بالمائة.

الاستطلاعات استبقت عملية التصويت بتأكيد تقدُّم كل من دونالد ترامب عن الجمهوريين وبيرني ساندرز عن الديمقراطيين وتراجع الجمهوري تيد كروز والديمقراطية هيلاري كلينتون.

ولاية نيو هامبشير الصغيرة، المعروفة بعدم ثباتها في خياراتها السياسية وحسمها في اللحظة الأخيرة، هي ثاني ولاية أمريكية تدلي بأصواتها في هذه الانتخابات الأولية بعد ولاية آيوا الأسبوع الماضي التي فاز فيها كلٌّ من الجمهوري تيد كروز والديمقراطية هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية السابقة وزوجة الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

في نيو هامبشير تتحدد تقليديا النزعة التي ستتبعها الانتخابات الأولية الأمريكية والتي ستنتهي بإفراز المرشحين للانتخابات الرئاسية مع حلول الصيف المقبل بعد تصويت كل ولاية على مرشحيها وانسحاب المرشحين الصغار من المنافسة.

الجولة المقبلة للانتخابات الأولية ستتم في ولايتي نيفادا وكارولينا الجنوبية.