عاجل

عبر سكان العاصمة السورية دمشق عن تفاؤلهم الحذر بشأن الاتفاق الاخير الذي توصلت إليه القوى الكبرى لانهاء الازمة السورية والذي يقضي بوقف الاعمال القتالية خلال اسبوع والعمل على تكثيف المساعدات الانسانية للمدن المحاصرة.

مواطن سوري:
“إن شاء الله نتامل خير. نتأمل أنه يكون في مساعي جديدة. نتامل يحل السلام ي سوريا، ويفكون الحصار، ويقف القصف، ويقف اطلاق النار، ويقف كل شيء.”

مواطنة سورية:
“هلا بما أنه جيشنا هو المبادرة بأيده وكل شيء بأيده. أنا أتنمى أنه يحاصرهم لحتى يخصلوا.”

في المقابل، عبرت فصائل اسلامية معارضة عن رفضها للاتفاق الاخير.

مقاتل في جماعة جند الاقصى:
“أنتم تطلبون وقفا لاطلاق النار وتصنفون اخواننا في جبهة النصرة وجند الأقصى والفصائل الاسلامية الاخرى على قائمة الارهاب. أي وقف لاطلاق النار هذا، وسوف تجتمعون على قتال اخواننا المجاهدين في الشام. أي وقف اطلاق نار هذا.”