عاجل

زيارة البابا فرانسيس إلى المكسيك تواصلت الأحد في مدينة إيكاتيبيك بولاية ميكسيكو المعروفة بنسبة عالية من العنف، ما يزيد عن ثلاثمائة ألف شخص حضروا بالملعب المركزي للمدينة حيث أحيا الحبر الأعظم قداسا انتقد فيه الأثرياء المحليين حاثا المكسيكيين على نبذ الهجرة والإقتتال.

البابا فرانسيس، قال:“هذا الثراء الذي له ذوق من الألم والمرارة والمعاناة إنّه الخبز الذي تمنحه العائلة الفاسدة أو المجتمع الفاسدة لأبنائه”.

إيكاتيبيك تعدّ المحطة الأولى من الزيارة التي ستقود بابا الكنيسة الكاثوليكية خلال الأيام الثالثة المقبلة إلى مدن أخرى حساسة في المكسيك على غرار سان كريستوبال وتوكشتلا جوتيريز بولاية تشياباس.

وقبل وصوله إلى إيكاتيبيك قام البابا فرانسيس بزيارة سياحية للمواقع الأثرية لمدينة تيوتيهواكان القديمة القريبة من العاصمة مكسيكو سيتي وسط البلاد والمعروفة بأهرامها وقصورها العتيقة.