مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

مجموعة "فيسغراد" تقر خطة "بديلة" لمنع تسرب اللاجئين


العالم

مجموعة "فيسغراد" تقر خطة "بديلة" لمنع تسرب اللاجئين

اجتمعت مجموعة دول “فيسغْراد“، التي تشمل كلاًّ من بلغاريا وبولندا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا، أمس الاثنين في بْراغ في الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسها وخرجت بخطة “بديلة” للتعاطي مع أزمة اللاجئين والمهاجرين تقضي بمساعدة دول البلقان على تعزيز قدرتها على منع تسرب الراغبين في اللجوء والهجرة عبْر حدودها.
كما وجهت المجموعة تحذيرا من إمكانية حدوث انقسام أعمق لدول الاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة والتعاطي مع اللاجئين ودعت إلى التعاون مع الجار التركي في هذا المجال.

رئيسة وزراء بولندا قالت بهذا الشأن موضحةً خلال ندوة صحفية مشترَكة جمعت قادة دول “فيسغراد”:

“الخطة “ب” البديلة المذكورة في الإعلان ليست موجَّهة ضد أيٍّ من شركائنا في الاتحاد الأوروبي وليس لها أيَّ طابع إقصائي. نحن ندعو إلى مسعى مشترَك شامل لكل دول الاتحاد الأوروبي، والمساعي التي ندعو إليها كمساعدة دول البلقان هي حلول تكميلية في إطار الاتحاد الأوروبي ونعتبرها مساهمةً منا في نشاط الاتحاد ككل”.

مجموعة “فيسغراد” تهدف إلى تحويل الحدود المقدونية والبلغارية إلى بوابة صعبة الاختراق على اللاجئين الراغبين في الذهاب إلى دول أوروبا الشمالية الغربية. وقد أمهلت المجموعة اليونان إلى غاية شهر أبريل/نيسان المقبل لفعل شيء مَا لمنع تسرب اللاجئين عبْر حدودها قبل تفعيل الخطة المقررة في اجتماع أمس الاثنين.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المكسيك

البابا يطلب المغفرة من الشعوب الأصلية ويشيد بقيمها الأخلاقية