عاجل

توافد آلاف الأوكرانيين السبت إلى ساحة ميدان في كييف لإحياء الذكرى الثانية على مقتل ضحايا الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش. الرئيس الأوكراني الحالي بترو بوروشينكو أضاء رفقة زوجته شمعة عند ضريح الضحايا.

في العشرين من شباط/ فبراير من العام 2014 سقط أكثر من مئة شخص بالرصاص خلال الاحتجاجات. اليوم يطلق الأوكرانيون عليهم اسم “المئة السماويين.”

يقول أحد المشاركين في إحياء المناسبة : “من المهم إحياء ذكرى من قتلوا، أولئك الذين قدموا حياتهم من أجل العدالة والعيش الكريم.”

بالتزامن مع المراسم السلمية، قامت جماعات قومية متطرفة بالهجوم على مصارف روسية في العاصمة كييف على مرأى من عناصر الشرطة. المتشددون قاموا بقذف مقرات المصارف بالحجارة قبل النفوذ إليها والقيام بأعمال تخريب بداخلها.

ماريا كورينيوك، مراسلة يورونيوز : “قلة كانت المجموعات المتطرفة التي هاجمت المصارف الروسية، في الوقت الذي اكتظت فيه مراسم الصلوات على أرواح الضحايا. معظم الأوكرانيين يقولون إن هذا اليوم ليس مخصصاً للعنف بل للذكرى، لذا فإن الطريقة المثلى لإحيائه تتمثل بالصلاة على من قتلوا هنا قبل سنتين.”