عاجل

عاجل

جودة الحياة في العالم: فيينا الأولى وبغداد الأخيرة

تقرأ الآن:

جودة الحياة في العالم: فيينا الأولى وبغداد الأخيرة

جودة الحياة في العالم: فيينا الأولى وبغداد الأخيرة
حجم النص Aa Aa

تواصل مدن أوروبية تقديم أجود مستويات العيش في العالم، بحسب استطلاع ميرسر الثامن عشر بهذا الخصوص، وذلك رغم الاضطرابات الاجتماعية والمسائل الأمنية التي تطفو على السطح أحيانا

وتواصل فيينا احتلال المرتبة الأولى متبوعة بزيورخ. أما أول مدينة أمريكية فهي فانكوفر الكندية التي حلت خامسة على مستوى العالم، فيما آلت المرتبة الأولى في آسيا لسنغافورة التي احتلت المرتبة 26 عالميا

وآلت المرتبة الأولى في إفريقيا والشرق الأوسط إلى دبي، التي احتلت المرتبة 75 عالميا تليها أبو ظبي في المرتبة 81 ثم مسقط في المرتبة 107 وتونس في المرتبة113

أما أقل البلدان أمانا في العالم فهي بغداد التي احتلت
المرتبة230