مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

النسخة الألمانية لصحيفة "زمان" التركية ترفض الترويض الحكومي


تركيا

النسخة الألمانية لصحيفة "زمان" التركية ترفض الترويض الحكومي

النسخة الألمانية الصادرة في برلين لصحيفة “زمان” التركية تُفاجِأ، على غرار نظيرتها الفرنسية، أنقرة بتمردها عن وصايتها حيث أعلن مسؤولوها المحليون رفضَهم الخضوع للقيود التي فُرضت على النسخة التركية وأكدوا استمرارهم في إصدار صحيفةٍ مُعارِضة مستقلة عن السلطة.

رئيس تحرير النسخة الألمانية لـ: “زمان” سليمان بَاغْ أصدر نسخة الاثنين بعنوان رئيسي هو: “الدستور مُجَمَّد” في إشارة إلى تقييد حرية الإعلام منذ أيام في تركيا. ويقول موضحا:

“ما تشاهدونه هنا هو العدد الأخير الذي أُنجِز بالتعاون مع فريق تحرير صحيفة “زمان” في تركيا. ابتداء من الاثنين، ننشر الصحيفة بشكل مستقل تماما عن “زمان” تركيا، لأن السلطة استولت عليها. هذه هي النسخة التي تصل قراءنا المشترِكين في النسخة الورقية في ألمانيا، وعددهم أربعة عشر ألف وثلاثمائة مشترَك”.

من جانبه جِم أوزْدِمير زعيم حزب الخُضر في ألمانيا والنائب في البُونْدْشْتَاغْ، المنحدر من أصل تركي، قال بشأن أزمة صحيفة “زمان” بلهجة منتقِدة بشدة لأنقرة:

“يجب أن تنجم عن هذا التصرف تبعات على علاقاتنا بتركيا. الاتحاد الأوروبي مجتمع قِيَم، وعلى الذين يريدون الانضمام إليه أن يحترموا حرية الصحافة وحرية الرأي”.

بعد وضعها صحيفة “زمان“، التي تعد الأكثر مبيعا من بين الصحف التركية، تحت المراقبة، أنقرة تضع وكالة “جيهان” للأنباء ثاني أهم الوكالات المحلية إلى جانب وكالة الأناضول الحكومية تحت وصايتها بقرار قضائي غير آبهة بالاحتجاجات والانتقادات الداخلية والخارجية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا تعترف بالفحص الايجابي للمنشطات في بطولة أستراليا