عاجل

تقرأ الآن:

تواصل المداهمات الأمنية والاعتقالات في بروكسل


العالم

تواصل المداهمات الأمنية والاعتقالات في بروكسل

النيابة الفيدرالية البلجيكية نجحت في توقيف أربعة أشخاص في عدة مدن هذا الأحد اثر 13 مداهمة إضافية عقب خمسة أيام على اعتداءات بروكسل.

السلطات البلجيكية نفذت أربع مداهمات في ميشيلين ودوفل الدائرتين الواقعتين في المنطقة الفلامنكية شمال البلاد، كما جرت بقية المداهمات في مختلف أحياء عاصمة الاتحاد الأوروبي.

وفي آخر تطورات التحقيق في الانفجارات التي هزت بروكسل أكدت الشرطة أن اعتقال الجزائري عبد الرحمان أمرود يوم الجمعة الماضي في محطة للتراموي في سكاربيك في ضواحي العاصمة يأتي على خلفية الشبكة الإرهابية التي تم اكتشافها في فرنسا عقب اعتقال الفرنسي رضا كركيت مساء الخميس الماضي.

أمرود الذي أصابته الشرطة برصاصة في ساقه بعدما رفض الاستجابة لها، سبق له العيش لسنوات في أفغانستان وحكم عليه بسبع سنوات سجنا في العام 2005 في فرنسا.

وفي تطور متصل، تمكنت السلطات الإيطالية يوم السبت من اعتقال الجزائري جمال الدين عوالي في منطقة ساليرنو في جنوب البلاد.

اعتقال عوالي البالغ من العمر أربعين عاما يأتي بناء على طلب القضاء البلجيكي في إطار التحقيق في وثائق مزورة استخدمها الانتحاريون في باريس وبروكسل، ومن المتوقع تسليمه إلى بلجيكا خلال الأيام المقبلة.

الإدعاء العام البلجيكي وجه كذلك تهما بالضلوع في تفجيرات بروكسل والانضمام إلى جماعة إرهابية إلى ثلاثة أشخاص من بينهم فيصل شيفو والذي يعتقد أنه المتهم الثالث في تفجير مطار زفانتيم وهو من ظهر في الصورة الثلاثية التي التقطتها كاميرات المراقبة وكان يرتدي قبعة.

شيفو البالغ من العمر 35 عاما عمل لفترة كمراسل صحفي حر لعدد من القنوات العربية المحلية في بلجيكا، وكان قد ندد في أشرطة فيديو نشرت سابقا على الشبكة العنكبوتية باعتقال مهاجرين غير شرعيين في المراكز المغلقة.

كما كشفت السلطات عن أسماء ثلاثة أشخاص آخرين من الذين اعتقلوا خلال اليومين السابقين، بعد عدة مداهمات قامت بها الشرطة الفدرالية في أحياء سكاربيك ومولنبيك وجيتي، وهم رباح ن.، وتوفيق أ،والثالث يدعى أبو بكر أ.