عاجل

أعلنت أذربيجان الثلاثاء التوصل الى اتفاق وقف النار مع الانفصاليين المدعومين من الجيش الأرميني في إقليم ناغورنو كرباخ.
الرئيس الاذري الهام علييف الذي عاد جرحى الاشتباكات الأخيرة قال ان بلاده اتخذت خطوات احادية الجانب بوقف كل اشكال العمليات العسكرية، ولكن تحت شرط واحد، وهو ان لا يستغلها الانفصاليون كما فعلوا سابقا، واضاف علييف ان على الانفصاليين البقاء في مواقعهم، وشدد على ان قواته تحارب على ارضها.

الخارجية الفرنسية أعلنت ان باريس وواشنطن وموسكو سترسل مبعوثين الى اذربيجان وأرمينيا وناغورنو كرباخ من اجل حل الصراع الحدودي.

الرئيس الارميني سيرج ساركسيان كان دعا الى وقف نار مشروط في وقت سابق من الاثنين سيلتقي في برلين مع المستشارة انغيلا ميركل غدا الأربعاء.
وزارة الدفاع الأذرية ذكرت الثلاثاء ان ستة عشر جنديا قتلوا في المعارك الدائرة منذ اربعة ايام مع الانفصاليين المدعومين من الجيش الارميني في اقليم ناغورنو كرباخ المتنازع عليه، وقد حصدت المعارك منذ الجمعة ستة واربعين قتيلا على الاقل ومئات الجرحى من الطرفين.
القتال اندلع بين اذربيجان وارمينيا حول اقليم ناغورنو كرباخ في بدايات التسعينيات وقتل فيها الآلاف وشرد مئات الآلاف من الطرفين. الى ان وضعت الحرب اوزارها في شكل هدنة هشة في عام 1994
ناغورنو كرباخ هو جيب جبلي يقع داخل الاراضي الاذرية ويضم اثنيات ارمينية واسعة.