عاجل

تقرأ الآن:

اعتبار كلمة "لوطي" غير معادية للمثليين جنسياً "فضيحة" في فرنسا


فرنسا

اعتبار كلمة "لوطي" غير معادية للمثليين جنسياً "فضيحة" في فرنسا

حملة انتقادات واسعة أثارها قرار محكمة العمل في باريس باعتبار كلمة “لوطي” “شتيمة” فقط، دون أن تكون “معادية للمثليين الجنسيين”. القضية بدأت في العام 2014 عندما تلقى متدرب في مجال الحلاقة رسالة نصية من رب العمل عن طريق الخطأ يقول فيها : “إن هذا اللوطي لايروقني. إنه يتصرف كالعاهرات”.

وزيرة العمل الفرنسية مريم الخمري اعتبرت قرار المحكمة “فضيحة”. وقالت منظمات داعمة لحقوق المثليين والمتحولين جنسياً، إن القرار “سيعزز المناخ المعادي للمثلية”.

المحكمة كانت قد اعتبرت أن استخدام كلمة “لوطي” في أوساط مصففي الشعر ليس “عنصرية” أو “معادة للمثليين“، لأن الكثير من المثليين يتم “توظيفهم في هذا المجال”. واكتفت المحكمة باعتبار كلمة رب العمل “شتيمة” فارضة عليه غرامة مالية قدرها خمسة آلاف يورو.