عاجل

عاجل

ايطاليا: الإستعانة بالتكنولوجيا للحفاظ على أبدية تدمر الأثرية

تدمر أو “البلد الذي لا يقهر” كما تعرف في اللغة الآرامية السورية القديمة، مدينة أثرية مدرجة على لائحة التراث العالمي للإنسانية، حررت نهاية الشهر

تقرأ الآن:

ايطاليا: الإستعانة بالتكنولوجيا للحفاظ على أبدية تدمر الأثرية

حجم النص Aa Aa

تدمر أو “البلد الذي لا يقهر” كما تعرف في اللغة الآرامية السورية القديمة، مدينة أثرية مدرجة على لائحة التراث العالمي للإنسانية، حررت نهاية الشهر الماضي من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، إلا أنه دمرعددا من أهم معالمها ومن بينها قوس النصر الأثري ، والذي يعود عمره إلى ألفي عام.

ولأن حضارة العالم من حضارة سوريا، يقوم مهندسون معماريون في ايطاليا من خلال استخدام روبوتات لحفر نسخ مطابقة لأثار مدينة تدمر ومنها قوس النصر الأثري .
جياكومو ماساري، مؤسس “تور أرت “ للفن المعاصر :“نحتاج في بعض الأحيان إلى أن نضع أنفسنا في مكان السوريين، كنا نأمل في أن نملك معلما كهذا، معالمنا كإيطاليين، مهمة جدا بالنسبة لنا، لكن من المهم جداأن يكون لدينا مثل هذا النوع من الأثار، ومهم ذلك أيضا بالنسبة للعلاقاتنا مع مكانتنا .
وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي سيطر على تدمر في مايوا/ أيار 2015 قبل أن تحرر من قبضته الشهر الماضي دمر حوالى 20 في المئة حسب محافظ حمص طلال البرازي، وإلى حين ترميمها وزيارة تدمر، ستحظى لندن باستقبال نسخة قوس تدمر الأثري لتنقل إلى نيويورك بعد ذلك ولما لا إلى إلى سوريا يوما ما