عاجل

تقرأ الآن:

السرعة : مارك ماركيز الأوفر حظا للفوز بجائزة الأمريكيتين


speed

السرعة : مارك ماركيز الأوفر حظا للفوز بجائزة الأمريكيتين

برونو سوزا : “أهلا ومرحبا بكم في برنامج السرعة. منذ إنشائها في عام 2013، تعرف جائزة الأمريكتين الكبرى نفس الفا ئز خلال كل دورة. مارك ماركيز يعتبر هذه السنة أيضا الأوفر حظا للحصول على اللقب، الإسباني سيتزعم موكب المنطلقين كما هو الحال منذ ثلاث سنوات. لكن، هل سيكون ذلك كافيا للحصول على لقب رابع في أوستين ؟”

اللعصر الذهبي لرياضة سباق الدراجات النارية في الولايات المتحدة

برونو سوزا : “جائزة الأمريكتين الكبرى قد تكون مسابقة حديثة لكن الشغف بسباقات الدراجات النارية في الولايات المتحدة ليس أمرا حديثا على الإطلاق. بعد سباقين في دايتونا في الستينات فاز بهما مايك هايلوود، عادت المسابقة لتستقر في برنامج بطولة العالم منذ 28 عاما بالضبط.”

في العاشر من أبريل 1988، إستقبل مضمار لاغونا سيكا السباق الثاني من الموسم. حينها ، كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أصبحت القوة المهيمنة في سباق الدراجات،.ففي ذلك الوقت كان الأمريكيون قد أحرزوا على سبعة ألقاب عالمية خلال السنوات العشر الأخيرة. يومها كان إذا من الطبيعي أن يفوز أمريكي بأول سباق لجائزة الأمريكتين الكبرى منذ 23 عاما. إيدي لوسون كان رجل الموقف. المصنف السادسة خلال التصفيات، تمكن من شق طريقه بين المتنافسين لإنتزاع المركز الأول، محققا الإنتصار الأول من السبع انتصارات التي حققها تلك السنة. لاوسون أنهى الموسم متوجا بلقب عالمي ثالث.

العطية و برايس: بطلا الصحراء

برونو سوزا : “في الأسبوع الماضي، إختتمنا برنامجنا مع صور المرحلة الأولى من رالي الإمارات الصحراوي. هذا الأسبوع نعود إلى أبوظبي لنقدم لكم أفضل صور لفوز ناصر العطيه. توبي برايس كان من جهته الأقوى في فئة الدراجات النارية. برنامج السرعة يعود الأسبوع المقبل مع سباق جائزة الصين الكبرى للفورمولا واحد. كونوا في الموعد.”