عاجل

تقرأ الآن:

"عيد الأم" يعيد جمع جوليا روبرتس بالمخرج غاري مارشال


سينما

"عيد الأم" يعيد جمع جوليا روبرتس بالمخرج غاري مارشال

“عيد الأم” فيلمٌ ينسج عدة علاقات أسرية مفككة تتقاطع في النهاية يوم عيد الأم. يضم الفيلم نخبةً من أرفع الممثلين كجوليا روبرتس التي اختارت من مهنة التقديم التلفزيوني مركزاً لحياتها، وجنيفر أنيستون بدور أم وحيدة، تخلى عنها زوجها من أجل امرأةٍ أصغر سناً، وجيسون سوديكس التي تكافح من أجل قضايا المراهقات.
جوليا روبرتس عملت سابقاً مع المخرج غاري مارشال في فيلم “بريتي وومان” حيث لعبت دور بنت هوى في شارع هوليوود. وتقول جوليا: “حسناً، هاقد عدنا إلى مسرح الجريمة هنا في شارع هوليوود، إنه لمن المضحك أن أكون هنا مع غاري. بعدما كنا في يومٍ من الأيام نسعى جاهدين لتصوير لقطات الفيلم في ذات المكان. لقد قطعنا شوطاً طويلاً في نفس المكان.
بالنسبة للمخرج البالغ من العمر واحداً وثمانين عاماً، إن “عيد الأم” هو عنوانٌ له دلالته للجميع، حيث قال: “أعتقد أنه أينما ذهب المرء في العالم، فالجميع يعرف ما هي الأم، لأن لديه واحدة. جميعنا عاش هذه التجربة. وعلى المرء أن يفهم أن والدته هي أكثر من يحبه، وليتها تبقى إلى الأبد. كان لوالدتي تأثيرٌ كبيرٌ علي، لهذا رغبت القيام بهذا الفيلم”.

اشتهر غاري مارشال بأفلامه الكوميدية التي حقق معظمها نجاحاً باهراً، وبالأخص فيلم “بريتي وومان”. بالنسبة لأنيستون، إن فرصة العمل مع هذا المخرج الأسطوري شيءٌ لطالما حلمت به: “إنه غاري مارشال. وجميع ما قيل عنه صحيح، فهو شخصٌ لطيفٌ وكريم. الجميع مستعدٌ للقيام بأي شيءٍ من أجله”.

“عيد الأم” فيلمٌ كوميدي للمخرج مارشال.عُرض الفيلم للمرة الأول في لوس انجيلوس. وسينطلق إلى جميع صالات العرض في نهاية شهر أبريل/نيسان الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
يوغسلافيا والولايات المتحدة ... سر صفقة الفضاء

سينما

يوغسلافيا والولايات المتحدة ... سر صفقة الفضاء