مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

المجر: قرية كوملوشكا، ملاذ ضريبي من نوع آخر


اقتصاد

المجر: قرية كوملوشكا، ملاذ ضريبي من نوع آخر

كوملوشكا قرية صغيرة في شمال شرق المجر. يقطنها حوالي ثلاثمائة نسمة. هذه القرية الفقيرة التي يعاني سكانها من البطالة أقرب إلى الملاذ الضريبي، فمنذ خمس سنوات تقريبا وبسبب الظروف الاقتصادية الخانقة قررت السلطات البلدية في كوملوشكا إلغاء جميع الضرائب المحلية، بما في ذلك تلك المتعلقة بالمؤسسات.

“نظرا لعدم وجود شركات محلية، قررنا إلغاء هذه الضرائب. الضرائب التي تجمعها الإدارات المحلية عادة لتشجيع الأشخاص على القيام بأعمالهم التجارية، وإنشاء شركات خاصة بهم“، قال رئيس بلدية كولوشكا كوتالاش لازلو.

الاتصالات الكثيرة، كان لها وقع كبير، أكثر من مائة وسبع عشرة شركة مجرية وأوربية قررت الاستثمار في قرية كوملوشكا، وخاصة شركات النقل، روبرت فيكيت يتحدث عن خياره. “من بين جميع الضرائب، فالضريبة على الشركات من أثقل الأعباء على شركات الخدمات اللوجستية الدولية، لأنها تمثل حوالي اثنين في المائة من مداخيلنا. لدينا مليون يورو من المداخيل في السنة. الآن يمكننا استثمار نحو اثنين في المائة من هذه الأموال أجل تطوير البنى“، قال روبرت فيكيت الرئيسالتنفيذي لشركة فوكوز اللوجستية.

وهذا الأمر يعود بالمنفعة على القرية، في الحقيقة حوالي أربعين في المائة من الضرائب التي تدفع من قبل الشاحنات توجه إلى البلدية حيث يوجد مقر الشركة. العام الماضي تمكنت بلدية كوملوشكا من تحصيل أربعمائة وعشرين ألف يورو تقريبا. “أعتقد أن الفائز الأكبر من هذا الملاذ الضريبي هي الدولة، لأن معظم الإيرادات تذهب للسلطات. شركاتنا تمنح العمل لأكثر من ثلاثة آلاف شخص، شاحناتنا تحمل لوحات ترقيم مجرية، وأصحابها يدفعون رسوم التأمين في المجر“، أضاف رئيس بلدية كوملوشكا كوتالاش لازلو.

بإمكان القرية الآن تمويل المساهمة الإجبارية للحصول على برامج المساعدات الأوربية. كوملوشكا تنتج عصير الفواكه ولها مزرعة خاصة لتلبية احتياجات سكانها.

“لا توجد شبكة للهواتف النقالة، لا يمكنكم استخدام الهواتف المحمولة في القرية، ولكن هذا لا يمنع من تطوير الخدمة. رئيس البلدية أكد حاجته فقط لتطوير المكان بتكثيف الإرادة والتعاون والمناقصات الناجحة مع الاتحاد الأوربي“، قالت موفدة يورونيوز إلى كوملوشكا بياتريكس أسبوث.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

اقتصاد

اليونان قادرة على تحقيق المزيد من الاصلاحات للخروج من الأزمة