عاجل

لإول مرة منذ نصف قرن من الزمن، أول سفينة سياحية أمريكية ترسو اليوم الاثنين في كوبا. على متنها 700 راكب أكثرهم من المهاجرين الكوبيين. الكوبيون رحبوا بوصولهم إلى ميناء هافانا بشغف كبير. انها خطوة جديدة في تحسن العلاقات بين العدوين السابقين خلال فترة الحرب الباردة.

مواطنة كوبية جاءت لإستقبال افراد من عائلتها تقول انها تريد أن يستمر السلام بين كوبا والولايات المتحدة، بغض النظر عن صعوبة تحقيقه.
كوبية أخرى من هافانا تأمل أن تكون هذه السفينة الأولى من بين سلسلة مقبلة. وتقول إن الكوبيين في غاية الفرح.

حالياً سفينة ادونيا التابعة لـ“فاتهوم“، احدى شركات مجموعة “كارنيفال” الاميركية، هي الأولى التي سُمح لها بالعبور. في العام الماضي، العدوان السابقان لفترة الحرب الباردة، استعادا العلاقات الدبلوماسية بينهما. لكن الحصار الأمريكي لم يرفع على الرغم من احتجاجات الحكومة الكوبية.