عاجل

عاجل

يوجينيو إمبروزي: على أوربا تحسين وزيادة دعم العمال المهاجرين

صوفي كلوديه، يورونيوز:” وفقاً لتجربتك، ما هو الحد الأدنى الواجب توفيره للمساعدة على الاندماج وتعلم اللغة والعثور على عمل. وما هي الأشياء الأخرى أيضا؟

تقرأ الآن:

يوجينيو إمبروزي: على أوربا تحسين وزيادة دعم العمال المهاجرين

حجم النص Aa Aa

صوفي كلوديه، يورونيوز:” وفقاً لتجربتك، ما هو الحد الأدنى الواجب توفيره للمساعدة على الاندماج وتعلم اللغة والعثور على عمل. وما هي الأشياء الأخرى أيضا؟

allviews Created with Sketch. Point of view

"مساعدة اللاجئين وطالبي اللجوء على الاندماج ليست لفتة إنسانية تجاه اللاجئين أنفسهم فقط، انها في مصلحة الدولة التي تستقبلهم أيضاً."

يوجينيو إمبروزي، مدير منطقة الاتحاد الأوروبي في المنظمة الدولية للهجرة : “الاستقبال، والتدريب على اللغة، والتوجه الثقافي والمساعدة على الادخال في سوق العمل، هي أهم التدابير التي ينبغي اتخاذها من قبل جميع الدول الأعضاء لتسهيل إندماج اللاجئين. أعتقد أن مساعدة اللاجئين وطالبي اللجوء على الاندماج ليست لفتة إنسانية تجاه اللاجئين أنفسهم فقط، انها في مصلحة الدولة التي تستقبلهم أيضاً،
لأن عدداً كبيراً منهم يشكلون اهمية لمجتمعنا، انهم يعززون نظامنا الاجتماعي. “

يورونيوز:“ماذا عن المساعدة النفسية؟”

يوجينيو إمبروزي، المنظمة الدولية للهجرة مدير منطقة الاتحاد الأوروبي:“جميع الذين وصلوا إلى أوروبا، شهدوا مواقفَ عصيبة ومؤلمة. من بينهم، هناك فئة معينة تعاني من درجة عالية من الضعف. 25٪ من الأشخاص الذين وصلوا إلى أوروبا خلال العامين الماضيين هم من القصر غير المصحوبين، أطفال في مختلف الأعمار، بعضهم صغار جداً، سافروا بمفردهم والآن انهم هنا في أوروبا، بعيدون عن جميع أفراد أسرتهم.
هناك نساء سافرن بمفردهن، وكبار في السن أو مرضى. لدينا حالات مختلفة من الضعفاء، انها تزيد من وطأة الوضع. الدعم النفسي والاجتماعي هو أمر أساسي إذا أردنا محاولة استعادة كرامة هؤلاء الإشخاص الذين وصلوا إلى أوروبا “.

يورونيوز: “ هل أوروبا تقوم بما فيه الكفاية؟”

يوجينيو إمبروزي، المنظمة الدولية للهجرة مدير منطقة الاتحاد الأوروبي:“من وجهة نظر ديموغرافية، على أوربا تحسين وزيادة دعم العمال المهاجرين.
الأمر لا يتعلق بمساعدة اللاجئين والمهاجرين فحسب، بل بمصلحتنا الأوروبية، بخصوص تحسين إدارة التنقل والتحكم بشكل عام.

وأخيرا، بطبيعة الحال، العديد من المناطق في العالم تقوم بأكثر من هذا بكثير بالنسبة لإستقبال اللاجئين، ليست الدول المجاورة لسوريا فحسب، بل وأيضا كندا والولايات المتحدة، لديها برنامج سنوي كبير لإعادة التوطين “.

يورونيوز:” شكرا جزيلا لآرائك، شكرا لانضمامك إلينا في انسايدرز.”

“في أوربا، سياسات التكامل تختلف من بلد إلى آخر، واستعدادهم لقبول اللاجئين أيضاً.
لكن تدفق المهاجرين مستمر. لذا، من مصلحة أوروبا، إذا لم يكن واجبا أخلاقيا، أن لا تجعل من المهاجرين مواطنين مهمشين، بل أفراداً ضمن المجتمع. وهذا هو ما يطمح إليه معظم المهاجرين. “