عاجل

لقاء جديد يعقد بين الأوكرانيين والروس براعية أوروبية في محاولة لإيجاد حل للصراع الدائر شرق أوكرانيا وتطبيق بنود اتفاق مينسك للسلام. في العاصمة الألمانية برلين اجتمع كل من من وزراء خارجية أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا.

وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير أكد على ضرورة ترسيخ وقف إطلاق النار كأولوية : “الأمن ليس المسألة الوحيدة في شرق أوكرانيا. لكن بدون الأمن لايمكن التوصل لشيء. لذا أنا راض عما توصلت له محادثات اليوم.”

وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكين شدد أيضاً على مسألة إرساء الأمن واحترام وقف اطلاق النار كنقطة أولى باتجاه تطبيق اتفاق مينسك : “توجد قضايا حساسة ومهمة للغاية لإحياء اتفاق مينسك. لكن للأسف لم يكن من الممكن من معالجتها بسبب الموقف الروسي.”

بدوره قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد انتهاء اللقاء : “مع الأسف، استنتاجي أنه توجد أعذار جديدة من قبل الجانب الأوكراني بهدف تأجيل تطبيق البنود الأساسية للاتفاق السياسي.”

لقاء برلين لم يشكل اختراقاً في حل الصراع بحسب وزير الخارجية الألمانية. فبعد 15 شهراً على توقيع اتفاق مينسك بين روسيا وأوكرانيا والانفصاليين، ماتزال كييف وموسكو تتبادلان الاتهامات حول المسؤولية في عرقلة عملية السلام.