عاجل

توافقت الإدارتان في شرق وغرب ليبيا، على إعادة توحد المؤسسة الوطنية للنفط واستئناف التصدير عبر ميناء مرسى الحريقة. في خطوة لتدعم هذا القطاع الأساسي في ليبيا، البلد العضو في منظمة أوبك.

وزير خارجية حكومة الوفاق محمد سيالة قال لوسائل إعلامية إن المؤسستين في الشرق والغرب توافقتا على تشكيل “مؤسسة نفطية واحدة، ومؤسسة استثمارية واحدة ومصرف مركزي واحد.”

الإعلان يأتي عقب يوم من اجتماع فيينا الذي أعربت فيه القوى الكبرى عن استعدادها رفع حظر التسليح المفروض على ليبيا. إذ يأمل المجتمع الدولي أن تتمكن حكومة الوفاق المشكلة حديثاً من لمّ شمل القوى الليبية لمواجهة تنظيم داعش.

المخاوف تزايدت مؤخراً من تمدد التنظيم المتشدد الذي يسيطر على سرت منذ نحو عام، مستفيداً من الانقسام بين الشرق والغرب الليبي.

القوات العسكرية في غرب ليبيا أيدت حكومة الوفاق الوطني. بينما يقود اللواء خليفة حفتر قوات في الشرق الليبي. وكلا الطرفان يعتبر محاربة داعش أولوية في الوقت الراهن.