عاجل

عاجل

كريستوس ستايليانيدس: ينبغي دمج التعليم في برامج المساعدات الإنسانية.

صراعات مسلحة،كوارث طبيعية متواصلة،الاتجار بالبشر،وتدفق موجات اللاجئين .

تقرأ الآن:

كريستوس ستايليانيدس: ينبغي دمج التعليم في برامج المساعدات الإنسانية.

حجم النص Aa Aa

صراعات مسلحة،كوارث طبيعية متواصلة،الاتجار بالبشر،وتدفق موجات اللاجئين .العالم بصدد مواجهة أسوأ أزمة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية،وفي هذا السياق دعت الأمم المتحدة إلى عقد أول قمة عالمية إنسانية في 23 من أيار/مايو.

allviews Created with Sketch. Point of view

"أناشد وسائل الإعلام العالمية:لا تسقطوا أزمة اليمن في غياهب النسيان"

الرهان جسيم،ولمناقشة المسألة،نلتقي مع المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية ومجابهة الأزمات ،كريستوس ستايليانيدس، مرحبا بك سيدي في غلوبال كونفرسايشن.
كريستوس ستايليانيدس، المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية:شكرا لدعوتكم.
يورونيوز،إيفي كوتسوكوستا:
ماهو الرهان الذي تقوم عليه هذه القمة وهل هناك من حالات طارئة تستدعي ذلك؟

كريستوس ستايليانيدس، المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية:

مسار القمة في حد ذاته هو على جانب من الأهمية كبيربالنسبة لجميع الاطراف الحاضرة،الدول و المنظمات غير الحكومية وكل من يعملون على الخطوط الأمامية. تم بالفعل إنجاز عمل تحضيري ونحن الآن بحاجة لتحقيق نتيجة برسالة قوية للمجتمع الإنساني،من أجل مواجهة التحديات الهائلة،وللأسف هي الأسوأ من حيث الاحتياجات منذ الحرب العالمية الثانية.

يورونيوز،إيفي كوتسوكوستا:
هل إنك بصدد القول إن القمة ستكون رمزية؟إنني أطرح هذا السؤال لأنه على الرغم من أن القمة هي خبر سار،فإن منظمة أطباء بلا حدود،أعلنت أنها لن تشارك على أساس أن هذه القمة ستعقد بنوايا حسنة دون كبير أمل في التغيير.
كريستوس ستايليانيدس، المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية:

يمكننا أن نضع سقف المنتظر من المعايير عاليا،وهذا صحيح.باسم المفوضية الأوروبية وباعتباري مفوضا،أود أن يكون هناك بيان سياسي ملموس،بيان ملزم قانونا،ولكن أعتقد أن ثمة دائما أملا للحصول على التزام سياسي بشأن هذه المواضيع المهمة. وأعتقد اعتقادا قويا أننا سنحصل على مثل هذه الالتزامات المتعلقة بالقوانين الدولية الإنسانية،وخاصة فيما يتعلق بحماية العاملين في المجال الإنساني على أرض الواقع،ويرتبط الشأن بأطباء بلا حدود. نعلم جميعا الظروف الرهيبة التي يعمل في كنفها الأطباء والعاملون في المستشفيات في سوريا،وأنه يوجد بعض المصابين،إنه ثاني أكبر موضوع فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية. يورونيوز،إيفي كوتسوكوستا: لنعد إلى مسألة اللاجئين في أوروبا،بالنسبة لك،هل إن المساعدات الإنسانية تتلخص في إعطاء المليارات من اليورو،لبلدان من مثل لبنان والأردن وتركيا على وجه التحديد حتى تلتزم باستضافة ملايين اللاجئين ليظلوا بعيدا عن أوروبا؟ كريستوس ستايليانيدس، المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية: من الأهمية بمكان تحقيق المساعدة المالية والتعاون مع تركيا،ولاتزال تركيا الفاعل الرئيسي في تسيير أزمة اللاجئين. لا يتعلق الأمر بالمقايضة وإنما مدار الأمر يقوم على كيفية مساعدة تلك البلدان على التعامل مع هذه الأزمة في الوقت الذي تواجه فيه احتياجات هائلة،الأمر نفسه ينطبق على لبنان والأردن،حيث ذهبت هنالك عدة مرات. لا تتعلق المسألة بمعرفة ما ينبغي لأوروبا أن تفعله،بل بما يمكن أن يقوم به المجتمع الدولي.إنني أؤكد على الأمر التالي: هذه ليست أزمة إقليمية ولا حتى أوروبية،بل عالمية،ينبغي علينا أن نجد لها حلولا على الصعيد العالمي. يورونيوز،إيفي كوتسوكوستا: أعلنت هيومن رايتس ووتش،مؤخرا أن دوريات تركية أطلقت النيران على لاجئين فيهم النساء و الأطفال،على الحدود ما بين سوريا وتركيا. كريستوس ستايليانيدس، المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية: تؤخذ تلك البلاغات بنظر الاعتبارونتناقش مع الدو ل التي تعرضت للانتقاد في هذا المضمار،وإن كنا نشعر بالقلق فعلا،أريد أن أذكر بوضوح أن المساعدات الإنسانية لا تعطى للحكومات بل للمنظمات الإنسانية.وحتى نتجنب أي سوء فهم،فإن الأمر يتعلق بالوكالات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة،كبرى المنظمات غير الحكومية التي عليها أن تحترم المعايير قبل الحصول على الأموال. يورونيوز،إيفي كوتسوكوستا: لنتطرق الآن إلى أزمة غير معروفة لدى العامة،أريد التحدث عن الوضع في اليمن.قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة المكلف بالمساعدات الإنسانية أن 14 مليون شخص يفتقرون إلى الغذاء، ومنهم 7 ملايين يتعرضون لخطر على الصعيد الأمني.هل توجهتم إلى هنالك؟وهل كان الوصول متاحا؟ كريستوس ستايليانيدس، المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية: أنت على حق، الأزمة في اليمن هي واحدة من أكثر الأزمات الخانقة في العالم،وللأسف ليست من أولويات وسائل الإعلام العالمية. نجابه صعوبات جمة،وكان علينا أن نتحدث مع كلا الجانبين والمتعارضين،لقد قمنا بتوفير وسائل إنسانية مهمة لكن للأسف لا توجد منظمات إنسانية في عين المكان بسبب الوضع المأساوي الذي يستوطن هناك. وهذا يعني،أنه كانت هناك إشارات إيجابية مؤخرا،مع وضع أسس لوقف إطلاق النار ونأمل أن يستمر الإجراء.الوصول إلى السكان عرف تحسنا وأرجو أن تصبح الهدنة دائمة،بحيث يمكننا أن نستجيب لمجابهة الأزمة الإنسانية.وأناشد وسائل الإعلام العالمية:لا تسقطوا أزمة اليمن في غياهب النسيان،لقد خبرت ذلك.

كريستوس ستايليانيدس

كريستوس ستايليانيدس هو المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات،قبل أن يدخل معترك السياسة كان يمتهن طب الأسنان،بقبرص،موطنه الأصلي. شارك في المفاوضات التي أدت لانضمام قبرص إلى الاتحاد الأوروبي، وكذا المناقشات الخاصة بإعادة توحيد قبرص في عام 1998. ساند خطة كوفي عنان والتي اقترحتها الأمم المتحدة لوضع حد لتقسيم الجزيرة،لكنها رفضت في خضم استفتاء من القبارصة -اليونانيين. على الرغم من أنه يعتبر ليبيراليا،سوى أن كريستوس ستايليانيدس يظل مقربا من حزب يمين الوسط،القبرصي بشأن إعادة توحيد الجزيرة.

يورونيوز،إيفي كوتسوكوستا:
سؤالي الأخير،لقد زرت عديد المناطق التي تقبع في أزمات هل إنك تاثرت بشكل خاص بوضع منطقة ما أو بمجال ما،يستدعي أن نقوم بجهود جبارة للوصول إلى الأفضل؟
كريستوس ستايليانيدس، المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية:

أجل،وعلاوة على ذلك جميعه،يقال عني إنني مهووس بالتعليم و بحالات الطوارىء. عندما وليت وجهي شطر مخيم الزعتري
بالأردن،قابلت عائلة سورية، التقيت أما بمعية ستة من أطفالها،يعيشون في ظل ظروف صعبة للغاية.قبل المغادرة،جاءت الأم صوب مترجمي وقالت لي ما يلي:“شكرا لكم على كل شيء،لدينا مكان للعيش وبحوزتنا الطعام وهذا بفضلكم أنتم،لكن ما أريده لأولادي،أن يعيشوا في كنف الكرامة،من أجل مستقبلهم،حتى يحظوا بتعليم جيد”
هذه المرأة هي على حق تماما. إنه لمن غير المتصور خصوصا في الوقت الراهن،عدم النظر إلى التعليم باعتباره أساسا، للمساعدات الإنسانية الأساسية،يتيح التعليم إلى جميع أطفال العالم،أن يكافحوا لدحر الإرهاب و يبتعدوا عن التطرف.
من العار حقا،أن نرى كل هؤلاء الشباب ممن لا يتوجهون إلى المدرسة،ولهذا السبب أصر على دمج التعليم في برامج المساعدات الإنسانية.
يورونيوز،إيفي كوتسوكوستا:
هذه رسالة جميلة لإنهاء هذه المقابلة،شكرا جزيلا لك.

كريستوس ستايليانيدس، المفوض الأوروبي المكلف بالمساعدات الإنسانية:
الشكر لك.