مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا: احتجاجات جديدة ضد قانون العمل


فرنسا

فرنسا: احتجاجات جديدة ضد قانون العمل

تواصلت المظاهرات في مختلف المدن الفرنسية احتجاجا على قانون العمل الجديد الذي فرضته الحكومة الاشتراكية في البرلمان بقوة المادة 49.3 من الدستور والتي تخول لها تبنيها من دون تصويت النواب.

النقابات العمالية التي نظمت المسيرة في مدينة مارسيليا حاولت اختصار مسارها تجنبا لوقوع اعمال عنف بين المحتجين والشرطة.

متظاهر من مارسيليا
“سيد هولاند أنت ورفاقك في المضمار سيد فالس وسيد ماكرون ومدام الخمري إذا كنت لا تريدون حدوث ثورة يجب أن تنظروا في اصلاحات قانون العمل وتعيدوها إلى الخزانة.”

أما في باريس، فلم تمر الاحتجاجات دون وقوع اشتباكات بين المحتجين والشرطة التي اطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين واعتقلت عددا منهم.

متظاهر من باريس:
“الامور تسير قدما بشأن القانون. استمرار الاعتماد على المادة 49.3. هم لم يتراجعوا ونحن ايضا لن نفعل وهو امر ليس سيئا.”

وقالت النقابات إن نحو 400 ألف شخص شاركوا في احتجاجات الخميس في مختلف انحاء البلاد، فيما قدرت الشرطة عدد المشاركين بنحو 130 ألفا.

وكانت الشرطة الفرنسية قد نظمت قبل ايام احتجاج للتنديد بما اسموه بحملة الكراهية التي تستهدفهم على خلفية المواجهات المتكررة التي اندلعت خلال المظاهرات الرافضة لقانون.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مصر

مصر ترجح وقوف العمل الإرهابي وراء تحطم الطائرة