عاجل

تقرأ الآن:

تتويج كين لوتش بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي


فرنسا

تتويج كين لوتش بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي

فعاليات مهرجان كان السينمائي اختتمت ليلة الأحد بتوزيع الجوائز على الفائزين في مختلف الفئات، السعفة الذهبية لأحسن قيلم كانت من نصيب المخرج البريطاني كين لوتش لفيلمه“أنا دانييل بلايك” الذي ينتقد فيه تدهور الوضع الإجتماعي في المملكة المتحدة، كين لوتش يتوج في كان للمرة الثانية في مشواره بعد تتويج أول في 2006 .

كين لوتش قال:“ما يميز مهرجان كان هو أن الفيلم يصبح فيه هام جدا، رأيتم ذلك خلال العرض النهائي، الناس متحمسون جدا ليس فقط للأفلام ولكن للأفلام التي تحمل رسالة معينة.”

جائزة أحسن مخرج نالها الروماني كريستيان مونجيو بفيلم “باكالوريا” مناصفة مع المخرج الفرنسي أوليفيي أساياس عن فيلم “المتسوقة الشخصية“، مونجيو كان قد توج في مهرجان كان بالسعفة الذهبية لأحسن فيلم في 2007 .

كريستيان مونجيو صرح ليورونيوز قائلا:“بكل صراحة هناك العديد من المخرجين الذين لم يتحصلوا أبدا على السعفة الذهبية ولا على جائزة أخرى في كان، ولكنهم يستمرون في تقديم أفلام رائعة، لهذا أشعر بالذنب لنيل هذا العدد من الجوائز في كان.”

فيلم “البائع” لمخرجه الإيراني أصغر فرهادي نال جائزتين في هذه النسخة التاسعة والستين من المهرجان، الأولى لأحسن سيناريو والثانية لأحسن ممثل لشهاب حسيني الذي أدى فيه دور البطولة.

فريدريك بونسار، موفد يورونيوز إلى كان:“إنه سجل غير متوقع ولكن لا أحد انتقد هذه السعفة الذهبية الثانية لكين لوتش لفيلم أنا دنيال بلايك، فيلم قوي وملتزم يدافع عن الضعفاء ويناهض سياسات التقشف، فيلم يتناول الواقع الحالي أظهر أنّ مجال السينما بالخصوص في كان ليس أمرا خاصا بالنجوم والإحتفال

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

البرلمان اليوناني يتبنى اجراءات تقشف جديدة