عاجل

مسلسل الإغتيالات في فنزويلا عاد من جديد بعد قيام جماعة مسلحة بقتل إحدى عشر شخصا من بينهم ثلاثة قصر في منطقة أندين غربي البلاد.

الضحايا كانوا في بيوتهم فجر السبت الماضي حين دخل عليهم رجال مسلحون أجبروهم على الخروج قبل إطلاق النار عليهم ثم الفرار على متن سيارة ودراجة نارية بحسب ما أوردته النيابة العامة الفنزويلية.

هذه الأخيرة أوضحت أنّه من بين الضحايا كهل من جنسية كولومبية إضافة إلى ثلاثة مراهقين،ويذكر أنّه في بداية مارس/آذر المنصرم جماعة مسلحة اغتالت سبعة عشر عاملا في منجم للذهب بولاية بوليفار جنوب فنزويلا.