عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا: مياه الفيضانات تغمر باريس


فرنسا

فرنسا: مياه الفيضانات تغمر باريس

ALL VIEWS

نقرة للبحث

عدة متاحف في العاصمة الفرنسية باريس تغلق أبوابها أمام السياح بسبب إرتفاع منسوب مياه نهر السين. الأمر يتعلق خاصة بمتحفي اللوفر وأورسي حيث تنشط فرق لنقل قسم من التحف الفنية إلى أماكن آمنة كإجراء احترازي. إجراء لم يرق لمئات السياح الذين يزورون العاصمة الفرنسية، ويركزون على متاحفها خصوصا.
السفن والبواخر السياحية لم تتمكن من الوفاء بوعودها تجاه السياح الذين تعودوا على اكتشاف معالم باريس عبر السفن نظرا لإرتفاع منسوب مياه نهر السين وخطورة الوضع.

“سنذهب إلى شاتليه لي هال، سنتجول ، ما الذي يمكننا أن نفعله، غدا سنعود وسنكون في قمة الغضب“، قال سائح إيطالي. “أنا متذمر جدا. كنت أرغب في رؤية لوحة الموناليزا ولكن ما زال أمامي الكثير من الوقت، سوف اذهب إلى قصر فرساي“، قال سائح بولندي.

المياه غمرت الطرق والسكك الحديدية ما اضطر شبكة النقل إلى تعليق نشاط قطارات الضواحي. من جهتها أغلقت عدة محطات من قطارات الأنفاق في العاصمة الفرنسية أبوابها أمام المسافرين بعد تضرر مشاكل الانقطاع المتكررة للتيار الكهربائي من جهة وتسلل المياه إلى المحطات. أما حركة المرور على مستوى الطرقات شهدت صعوبات كبيرة، “نحن مضطرون إلى مراقبة وتنظيم حركة المرور بأنفسنا، هذا مؤكد، يا له من أمر مقلق“، قال أحد السائقين.

منسوب مياه نهر السين ناهز الستة أمتار بحسب السلطات الفرنسية التي أكدت أنّ هذا الأمر يحدث للمرة الأولى منذ فيضانات عام ألف وتسعمائة وعشرة. السلطات لم تستبعد حدوث فيضانات في بعض مناطق العاصمة الفرنسية. فرق الاسعاف المدعومة بقوات الأمن قامت بإجلاء حوالي عشرين ألف شخص في المناطق، التي رفعت فيها درجة الإنذار إلى المستوى البرتقالي. سوء الأحوال الجوية تسبب في حرمان تسعة عشر ألف منزل من الكهرباء مساء الخميس. فرق الإغاثة في مدينتي نيمور ولونجمو لجات إلى استخدام منذ الاربعاء لنقل السكان المحرومين من الكهرباء والتدفئة. السلطات الفرنسية أعلنت حالة الطوارئ.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

سويسرا:استفتاء على منح راتب أساسي غير مشروط لكل مواطن