عاجل

الإيطالي فالونتينو روسي يكسر قاعدة الفوز للإسبان في الجائزة الكبرى لكتالونيا

الصحفي أندي ماري: أهلاً و مرحباً بكم في حصة “ السرعة” .

تقرأ الآن:

الإيطالي فالونتينو روسي يكسر قاعدة الفوز للإسبان في الجائزة الكبرى لكتالونيا

حجم النص Aa Aa

الصحفي أندي ماري: أهلاً و مرحباً بكم في حصة “ السرعة” . إذا بحثنا عن آخر فائز غير إسباني في الجائزة الكبرى لكتالونيا، فعلينا أن نعود إلى 2011 مع الاسترالي ريدر كاسي ستونر الذي شق طريق علم الشطرنج للفوز بلقبه العالمي الثاني. المشجعون المحليون يبدو أنهم مستعدون للاحتفال بمارك ماركيز كما فعلوا لما ضمن الخط الأول للانطلاق ، و لكن سائق هوندا هل هو قادر على رفع التحدي في أرضه يوم السباق ، دعونا نلقي نظرة.

الايطالي فالونتينو روسي على متن ياماها يفوز بالجائزة الكبرى في كتالونيا في صنف موتو جي بي . على حلبة مونتميلو ليس بعيداً عن برشلونة ، روسي صاحب 37 عاماً انطلق في المركز الخامس ، و استطاع أن يتجاوز الاسباني مارك ماركيز على متن هوندا بثانيتين ، و يأتي هذا الفوز بعد أسبوعين من الهزيمة النكراء بسبب عطب ميكانيكي في موغيلو بإيطاليا. بطل موتو جي بي لسبع مرات تمكن من العودة في البطولة العالمية بتحقيقه لهذا الفوز المهم أمام الاسبانيين مارك ماركيز و داني بيدروزا.
الاسباني خورخي لورونزو انسحب بعد اشتباك مع الايطالي أندريا لانون، سقوط لورونزو كان فرصة لمارك ماركيز لاحتلال المركز الاول في الترتيب العام بـ 125 نقطة ، و يتأتي لورونزو في المركز الثاني بـ115 نقطة فيما روسي يحتل المركز الثالث 103 نقاط.

الصحفي أندي ماري:فالونتينو روسي ليس السائق الوحيد الذي تحدى السائقين الإسبان في عقر دارهم. دعونا نعود إلى الوراء إلى العام 2007 ، حينما قلب كاسي ستونر حظوظ الفوز هنا، و أصبحت دوكاتي الاولى و الوحيدة في بطولة العالم للموتوجي بي.

الاسترالي كاسي ستونر على متن “ هوندا” في العام 2007 ، استطاع أن يفرض سيطرته على حلبة مونتيميلو بكتالونيا بفارق ثانيتين و 4 أجزاءًً من المئة على خورخي لورونزو على متن ياماها. محققاً فوزه الرابع في الموسم، ستونر أخذ بزمام الامور بعد الدورة الاولى محدثاً الفارق شيئاً فشيئاً على الاسباني الرائد في البطولة العالمية آنذاك، الاسترالي انتزع فوزه الثالث في خمس سباقات و الـ 26 في الموتو جي بي . و استطاع ستونر في آخر المطاف أن يفوز بالبطولة العالمية للموتو جي بي. و هو أول سائق يمنح الفوز لدوكاتي الايطالية.

الصحفي أندي ماري:عالم الموتوسبورت اهتزعلى وقع خبر وفاة لويس سلوم خلال التجارب الحرة الجمعة. و هو أول حادث مميت منذ وفاة ماركو سيمونتشيلي في الجائزة الكبرى لماليزيا عام 2011. ذكرى أليمة لمعرفة ما مدى خطورة هذه الرياضة.

قبل بداية سباق الجائزة الكبرة في مونتيميلو ، دقيقة صمت ترحماً على روح السائق لويس سلمون الذي قضى بعد سقوط في التجارب الحرة الجمعة في الجائزة الكبرى لكتالونيا ، الاسباني صاحب 24 عاماً اصطدم بعنف بدراجته النارية ضد حاجز الحماية في الحلبة ، لتتوفاه المنية بعد نقله إلى المستشفى إثر نزيف داخلي حاد.

الصحفي أندي ماري:حسناً، هذا كل ما في جعبتنا، نلقاكم الأسبوع المقبل في عدد جديد من “ الرسرعة”. سنلقي نظرة على الفومولا واحد في الجائزة الكبرى لكندا.في انتظار ذلك، نترككم مع بعض أفضل الصور لنهاية هذا الأسبوع في الجائزة الكبرى للموتوكروس بفرنسا. إلى اللقاء.