عاجل

عاجل

رئيس منظمة أطباء بلا حدود:" صعوبة التوصل إلى حلول سياسية سريعة في الفلوجة سيزيد من أعداد النازحيين"

طبقا لتقارير منظمة أطباء بلا حدود الأخيرة حول الوضع في الفلوجة،لا تزال أوضاع النازحيين العراقيين مقلقة.

تقرأ الآن:

رئيس منظمة أطباء بلا حدود:" صعوبة التوصل إلى حلول سياسية سريعة في الفلوجة سيزيد من أعداد النازحيين"

حجم النص Aa Aa

طبقا لتقارير منظمة أطباء بلا حدود الأخيرة حول الوضع في الفلوجة،لا تزال أوضاع النازحيين العراقيين مقلقة. نقصٌ في الأدوية وفرارٌ مستمر إلى مناطق تفتقر إلى المياه و الصرف الصحي ، الأمر الذي يرفع من إحتمال انتشار الأوبئة.

رئيس منظمة أطباء بلا حدود في الفلوجة صرح قائلا:” أملهم في قمع ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية محدود، حتى الأمل في إنتهاء معاناتهم مفقود تماما ، يرجع ذلك لوجود الجماعات المسلحة والانقسام السياسي التي تشهده العراق حاليا. صعوبة التوصل إلى حلول سياسية سريعة سيزيد من أعداد النازحيين”.

حميد خلف أحمد (64عاما)، مواطن عراقي نازح من مدينة الرمادي، الواقعة بشمال العراق يروي معاناة أسرتة التي تمكنت من الهروب من الفلوجة، معقل ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية إلى أبو غريب في غرب العراق:” لقد ضربت بيتي الطائرة ولاقى أولادي الثمانية حتفهم على الفورتحت الأنقاض ، الناجية الوحيدة هي إبنتي هذه”.

إبنة حميد ،آفاق، لن تستفق بعد من صدمة فقدانها إبنها وزوجها و إخواتها وتقول:” راحت كل أمنياتي، راحت إبنتي وزوجي، لقد فقدت كل شئ”.