عاجل

تقرأ الآن:

"قصر" الدكتاتور تشاوتشيسكو في بوخارست يتحول إلى متحف


رومانيا

"قصر" الدكتاتور تشاوتشيسكو في بوخارست يتحول إلى متحف

أصبح مسكن الدكتاتور الروماني السابق نيكولاي تشاوتشيسكو محطاً لإقبال السياح من أوروبا والعالم، بعد نحو ثلاثة أشهر من فتح أبوابه للعموم.

في القصر الفاخر الذي يضم 30 غرفةً، عاش الزعيم الشيوعي وزوجته إلينا حتى إعدامهما نهاية العام 1989.

القصر يحتوي على حمامات مذهبة، وقطع فسيفساء جداري، ويتواجد في حيّ فاخر شمال العاصمة بوخارست. خلال عطلة الأسبوع، يصل عدد زواره إلى 500 شخص.

سائح ألماني قال : “فتح أبواب القصر للعموم فكرة رائعة. من المفيد أن يشاهد الرومانيون في أي وضع من الانحلال كانت تعيش عائلة تشاوتشيسكو. والانحلال هي الكلمة الأنسب لوصف هذا العالم.”

قاعة لعرض السينما والمسرح توجد في الطابق السفلي من القصر. طابع الرخاء يغلب على المفروشات والمقتنيات، في صورة مناقضة تماماً للشقق الإسمنتية المتشابهة التي كان يعيش فيها السواد الأعظم من الرومانيين في تلك الحقبة.

“قصر الربيع“، كما يطلق عليه، يشكل جزء مهماً من تاريخ رومانيا بـ “حلوه ومره” كما يقول دليل سياحي في القصر.