عاجل

تقرأ الآن:

يورو 2016: بين فرحة البعض بالتأهل وخيبة أمل البعض الآخر إثر الإقصاء


إسبانيا

يورو 2016: بين فرحة البعض بالتأهل وخيبة أمل البعض الآخر إثر الإقصاء

هكذا تفاعلت جماهر المنتخب الكرواتي مع فوز زملاء راكيتيتش على إسبانيا بهدفين لواحد وتأهلهم إلى الدور ثمن النهائي من اليورو الكروي في صدارة ترتيب المجموعة الرابعة، في حين بدت فيه خيبة الأمل على وجوه محبي الروخا حاملة اللقب المتأهلة في المركز الثاني.

هذه المناصرة الإسبانية تقول:“أنا محبطة بعض الشيء لقد سافرت وقطعت كيلومترات عدة لكي ينهزموا، لكننا نأمل في الفوز باللقب الذي أحرزناه من قبل أمام منتخبات قوية.”

مناصرو المنتخب التركي تنفسوا الصعداء عقب الفوز على جمهورية التشيك بثنائية نظيفة ليبقى الأمل حيا في مواصلة المغامرة القارية، هذا المناصر التركي قال:“لعبنا بشكل جيد جدا، كل شيئ كان رائعا، كنا جد محظوظين، نأمل عدم إقصائنا من المنافسة، فرحتنا كبيرة.”

الإحباط كان كبيرا لدى الأوكرانيين عقب خروج منتخبهم من اليورو خاوي الوفاض إثر الهزيمة في المباراة الثالثة أمام بولندا المتأهلة لثمن النهائي لأول مرة في تاريخ البطولة.

أليكساي مناصر أوكراني يقول:“لقد استخففنا بالخصم أو ربما كانت خطة اللعب خاطئة، الأمر غير مفهوم، لقد أخفقنا في هذا اليورو.”

من جهتها ألمانيا اقتطعت تأشيرة التأهل عقب تغلبها على إيرلندا الشمالية بهدف دون رد، المانشافت أكملت التصفيات في صدارة المجموعة الثالثة.

هذا المناصر الألماني يقول:“إيرلندا الشمالية لم يسعفها الحظ في إحراز هدف، الدفاع كان رائعا بفضل كل من هوملس وبواتنغ.”

منتخب إيرلندا الشمالية من جهته احتل المركز الثالث من المجموعة بإحصائيات جيدة مايمكنه من مواصلة المنافسة، مع الذكر أن الفرق الأولى والثانية في كل مجموعة تتأهل مباشرة إلى الدور ثمن النهائي كما تتأهل أحسن المنتخبات الأربعة التي تحتل المرتبة الثالثة من كل مجموعة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

نقاش سياسي حاد قبل موعد الإستفتاء الحاسم في المملكة المتحدة