عاجل

تقرأ الآن:

فضيحة تهز الحكومة الاسبانية قبل أيام من الانتخابات


إسبانيا

فضيحة تهز الحكومة الاسبانية قبل أيام من الانتخابات

قبل أيام قليلة على الانتخابات الاسبانية العامة فضيحة من العيار الثقيل تضرب الحكومة الاسبانية.
تسريب لمكالمات هاتفية للقائم بأعمال وزير الداخلية الاسباني خورخي فرناندز دياز، فيها يتحدث فيها دياز إلى رئيس وكالة مكافحة الاحتيال الكتالوني بشأن امكانية ملاحقة سياسيين يدعون إلى انفصال كتالونيا عن اسبانيا.
التسجيلات الهاتفية التي هزت حكومة يمين الوسط تعود الى عام 2014 ونشرها موقع “بوبليكو” الإخباري.
دياز اشار الى أن نشر المكالمات الان مؤامرة ضده وقال: “إن المؤامرة الوحيدة هنا تظهر علانية عند تسجيل حديث هاتفي ونشره الان قبل أيام قليلة من الانتخابات، بطريقة منحازة، وخارج السياق”.
أحزاب المعارضة سارعت للمطالبة باستقالة الوزيرعلى الفور، معتبرا ان الوزير استخدام صلاحياته لمحاربةاعدائه السياسيين.
زعيم حزب اونيداد بوديموس المعارض ، بابلو اغليسياس:“إنه لأمر خطير جدا أن يستخدم وزير الداخلية صلاحياته والمهام التي ترتبط بحماية وأمن جميع المواطنين من أجل ملاحقة المعارضين السياسيين، يجب ان يستقيل فورا وان لم يحدث يجب عزل رئيس الوزراء المؤقت.”

زعيم الحزب الاشتراكي المعارض، بيدرو سانشيز:“يجب على وزير الداخلية تقديم استقالته اليوم، حتى رئيس الوزراء المؤقت، السيد راخوي، يجب ابعاده تماما عن الحكومة وعلى الفور.”
يشار الى أن استطلاعات الرأي التي أجريت قبل انتشار الفضيحة المتعلقة بوزير الداخلية قد أظهرت أن حزب الشعب المنتمي إليه ماريانو راخوي من المرجح أن يكون الحاصد الأكبر للأصوات.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

البريطانيون يستهلون عملية التصويت على بقائهم في الإتحاد الأوروبي أو المغادرة