عاجل

تقرأ الآن:

قضايا الساعة في أشغال قمة قادة دول أمريكا الشمالية


الولايات المتحدة الأمريكية

قضايا الساعة في أشغال قمة قادة دول أمريكا الشمالية

أوتاوا الكندية احتضنت الأربعاء قمة قادة أمريكا الشمالية بحضور كل من رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو وباراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب نظيره المكسيكي أنريكي بينا نييتو.

قمة سيطرت عليها مواضيع الساعة كخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي والإنتخابات الأمريكية كما تم فيها الإعلان عن تكثيف الجهود لصياغة اتفاق بشأن التغير المناخي يتم تنفيذه بداية من السنة الحالية.

جوستان ترودو، رئيس الوزراء الكندي، قال:“هذه الشراكة ستمكن بلداننا من الوقوف جنبا إلى جنب بحكم أنّنا نعمل من أجل هدف مشترك يتمثل في قدرة أمريكا الشمالية على المنافسة، شراكة ستشجع النمو النظيف، وتحمي بيئتنا المشتركة الآن وللأجيال القادمة.”

وفي خطاب ألقاه أمام النواب الكنديين تطرق باراك أوباما إلى مسألة الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي مؤكدا ثقته في تعامل أنجع حيال مضاعفاته على الإقتصاد العالمي.

باراك أوباما، الرئيس الأمريكي، قال:“تداعيات الخروج البريطاني من أوروبا على المدى القصير يمكن تسييرها بشكل معقول، ولكن على المدى الطويل توجهات عدم المساواة والتفكك والتقسيم الاجتماعي الناجمة عن ذلك هي الأمور التي لا يمكن تجاهلها. كيفية الرد على قوى العولمة والتغير التكنولوجي ستحدد متانة نظام دولي يضمن الأمن والرخاء للأجيال المقبلة “.

القمة التي تعرف أيضا باسم “قمة الأصدقاء الثلاثة” والتي تربط البلدان الثلاثة باتفاقية تبادل حر تشمل حوالي خمسمائة مليون نسمة تطرقت إلى سبل تعزيز اتفاق الشراكة الإقتصادية الإستراتيجية عبر المحيط الهادئ.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

عاصفة "البريكسيت" تهب على حزبي المحافظين والعمال