عاجل

تقرأ الآن:

وصول المركبة الفضائية الأمريكية "جونو" إلى مدارالمشتري


تكنولوجيا

وصول المركبة الفضائية الأمريكية "جونو" إلى مدارالمشتري

In partnership with

بعد رحلة دامت خمس سنوات، المركبة الفضائية الأمريكية “جونو” تصل أخيرا إلى مدارالمشتري وهوأكبر كوكب في النظام الشمسي.
مهمة المركبة منذ الآن وعلى مدى عشرين شهرا، هي دراسة كمية المياه الموجودة على المشتري، ومعرفة منشئها وأيضا معرفة تأثير نشأة المشتري على تطور بقية الكواكب ومن ضمنها كوكب الأرض.

رابط: http://www.nasa.gov/mission_pages/juno/main/index.html) http: //www.nasa.gov/audience/forstudents/5-8/features/nasa-knows/what-is-jupiter-58.html)

يقول سكوت بولتون، الباحث الرئيسي في مهمة جونو التابعة لوكالة الناسا: “ المشري، لديه أقوى مجال مغناطيسي. وأقوى سرعة دوران. لديه أقوى مجال جاذبية، وأقوى إشعاع، مركبتنا هي أسرع من أي مركبة فضائية وأكثر تحملا للأشعة الشمسية العملاقة.”

حجم كوكب المشتري الضخم ساعد على حماية كوكب الأرض من قصف المذنبات والكويكبات.

تقول ميشل ثيلير، نائب مديرعلوم الاتصال في وكالة الناسا:“المشتري هو هذا الكوكب العملاق، الذي يفوق الأرض حجما بآلاف المرات، لكنه يدورحول محوره مرة كل تسع ساعات،
لذلك هناك مجال مغناطيسي عملاق حوله، الأمر يشبه تشغيل مركبة فضائية داخل معجل الجسيمات”

المشتري يبدو قريب الشبه بالشمس ورغم أوجه الشبه أيضا بينه و بين النجم الذي يستضيفه فإنه يحتوي على آثار عناصر ثقيلة لا تتكون إلا عندما تشيخ النجوم.

http://elaph.com/Web/News/2016/7/1097408.html#sthash.amBWe7Oc.dpuf

تقول ميشل ثيلير، نائب مديرعلوم الاتصال في وكالة الناسا:” لدينا الأدوات التي ستمكننا من رؤية مئات الأميال داخل الغلاف الجوي، ثم بعد دراسة المجال المغناطيسي والجاذبية المتعلقين بكوكب المشتري، نريد التحقق مما يوجد في داخله، هل هي مادة صلبة، أو أن المشتري اشبه بنجم ليس له نواة صلبة، سنبحث أيضا في كيمياء محددة في كوكب المشتري، مثل كمية المياه والعناصر التي من شأنها أن تخبرنا عن كيفية تشكله وكيف كان نظامنا الشمسي مثل بلايين السنين “

في نهاية مهمتها، تتمكن المركبة جونو من الغوص
في الغلاف الجوي لكوكب المشتري.

تقول ميشل ثيلير، نائب مديرعلوم الاتصال في وكالة الناسا:“المشتري هو تقريبا مثل الشمس وله نظامه الشمسي الخاص به، وله أقماره المحيطة به وبعض هذه الأقمار لديها محيط مائي تحت سطحها الجليدي.”

جونو، ليست أول مركبة تزور المشتري ولكنها تختلف اختلافاً كبيراً عن المسبار غاليلو، الذي وصل لاستكشاف المشتري قبل 21 عاما.

http://elaph.com/Web/News/2016/7/1097408.html#sthash.FifJlmEp.dpuf

اختيار المحرر

المقال المقبل

تكنولوجيا

بيت من زجاج، لمعرفة إيجابيات الضوء على حياة الإنسان