مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

اعتداء نيس: حلقة "رعب" جديدة في فرنسا


فرنسا

اعتداء نيس: حلقة "رعب" جديدة في فرنسا

استيقظت فرنسا على هول صدمةِ الاعتداء الذي طال مدينة نيس. بعض عناوين الصحافة الفرنسية وصفت ماجرى بـأنه حلقة جديدة من “الرعب. الاعتداء الذي راح ضحيته 84 قتيلاً، نفذ في وهلة الاحتفالات بيوم الباسيتل الوطني في هذه المدينة السياحية.

مساء الخميس،فيما كان عرض الألعاب النارية التقليدي احتفالا بالعيد الوطني يشارف على نهايته، انقضت شاحنة بيضاء بأقصى سرعة على الحشود المتجمعة بالالآف وبينها العديد من الأجانب فدهست كل من كان في طريقها على مسافة حوالي كيلومترين.

فابريس بريسو، أحد قاطني مدينة نيس : “إني في حالة صدمة. مساء أمس، سمعت ضجة، ولم أتوقع ماحدث. ظننت أنه شجار. أسكن في نيس القديمة. وأشعر بصدمة كبيرة.”

ميلوس، كوليك، مواطن من صربيا يعيش في نيس : “فرنسا لم تعد آمنة. وصلت قبل شهر لأعمل هنا. نيس ليست مدينة كبيرة، ولاتجذب الكثير من الانتباه. إن تمّ استهداف هذه المدينة فإن أي مكان آخر يمكن أن يستهدف.”

عدة احتفالات وتظاهرات موسيقية تم إلغاؤها في نيس بعد الاعتداء. فهذه المدينة الواقعة في الريفييرا الفرنسية تستقبل مئات آلاف السياح في كل فصل صيف.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

فرنسا

تضامن وإدانات دولية لإعتداء مدينة نيس