مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا وأسباب استهدافها من قبل الارهاب


فرنسا

فرنسا وأسباب استهدافها من قبل الارهاب

تقرير أنتجه وأعده للنشرة الدولية: د. عيسى بوقانون

خلال ثمانية عشر شهراً، فرنسا كانت عرضة لثلاث اعتداءات ارهابية. وادت لمقتل اكثر من مئتين وواحد وثلاثين شخصاً اضافة لمئات الجرحى. مجموعات ارهابية اعلنت مسؤولتها عن هذه الاعتداءات.

ومن جهتها،اعلنت فرنسا انها في حالة حرب ضدهم وذلك منذ اعتداءات باريس في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

هذا وقد انضم حوالى ستمئة فرنسي الى تنظيم ما يسمى بالـ“الدولة الاسلامية” في العراق وسوريا. واطلق دعوات عدة لاستهداف مواطني دول التحالف الذي يحاربها.

فرنسا هي ثاني الدول المشاركة في التحالف الدولي الذي يقوم بغاراته الجوية ضد التنظيم المتشدد. وفي الساحل الافريقي، وضمن عمليتها بركان تتواجد فرنسا لمواجهة هذه التنظيمات المتشددة المستمرة في شن ضرباتها في واغادوغو وضد قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة.

بيتر نيومان مدير المركز الدولي لدراسة التطرف هو ايضاً استاذ في قسم دراسات الحرب في كينغز كوليدج لندن يرى ان “فرنسا قد تكون اكثر البلدان الاوروبية عرضة (لهذه الاعتداءات) نظراً لسياستها الخارجية ولانتشارها في بلدان اخرى خاصة في الدول المسلمة”.

حسب الاستاذ الجامعي فإن العمليات العسكرية التي يقوم بها المتشددون في فرنسا تقودها الكراهية إنهم يتهمونها بالبلد المروج للفكر المعادي للاسلام. “إنهم حقاً يكرهون فرنسا لانهم يرون فيها ليس فقط بلداً صليبياً كبقية الدول الاوروبية وانما بلداً يظهر بوضوح برنامجاً عدائياً معادياً للاسلام”.

منطقة الالب ماريتيم، التي تتبع لها نيس ادارياً والتي هي عاصمتها، اعلنت نهاية العام
الماضي، ان 236 شخصاً وضعوا تحت المراقبة.

ياسمينة طويبية استاذة العلوم السياسية في كلية الحقوق في نيس ترى ان “منطقة الالب ماريتيم هي احدى اهم المناطق التي تزود بالجهاديين في فرنسا. والسبب بسيط: وهو ان جنوب فرنسا ومنطقتي باريس وليون استقرت فيها في التسعينيات مراكز لجبهة الانقاذ الاسلامي والجماعة الاسلامية المسلحة الجزائريتين”.

منفذ اعتداء نيس، محمد الحويج بوهلال، الذي اوقع اربعة وثمانين قتيلاً، وحسب آخر معلومات للمدعي العام فرانسوا مولينس، فقد اظهر، مؤخراً، اهتماماً واضحاً للحركات الاسلامية المتطرفة بعد تحليل محتويات حاسوبه. اذ قام بابحاث يومية لمشاهدة صور جثث ضحايا التطرف اضافة لاطلاق.

تقرير أنتجه وأعده للنشرة الدولية: د. عيسى بوقانون

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

روسيا

"وادا" تُؤكد تعاطي محترفي رياضة روس للمنشطات خلال الألعاب الأولمبية في سوتشي