عاجل

تبنى تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام المسؤولية عن التفجير الانتحاري الذي وقع قرب مهرجان موسيقي ليل مسا الاحد بمدينة انسباخ بمقاطعة بافاريا جنوب المانيا، واعلن تنظيم داعش ان منفذ الهجوم هو احد جنوده.
قالت الشرطة الجنائية في المانيا إن لديها 410 حالات اشتباه لارهابيين محتملين بين اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا البلاد خلال الفترة الماضية.
ونقلت صحيفة المانية محلية عن الشرطة إنها بدأت بالفعل في التحقيق في 60 حالة لكن دون وجود أي مؤشرات ملموسة على خطط لهجمات قريبة.
وكان لاجئ سوري فجر نفسه خارج مهرجان للموسيقى في بلدة أنسباخ في بافاريا أسفر عن اصابة 12 شخصا