عاجل

تقرأ الآن:

تكريم روح الكاهن الذي ذبح داخل كنيسته في سانت إتيان دو روفريه على يد داعش


فرنسا

تكريم روح الكاهن الذي ذبح داخل كنيسته في سانت إتيان دو روفريه على يد داعش

المئات من المواطنين من جميع الديانات تجمعوا في مدينة سانت إتيان دو روفرييه بشمال غرب فرنسا لتكريم روح الكاهن جاك هاميل الذي ذبح بينما كان يترأس قداسا في كنيسته التي اقتحمها شخصان ونفذا الاعتداء الإرهابي.

ومن ضمن المسؤولين الذي حضروا إلى التكريم عمدة مدينة سان إتيان دو روفريه هوبرت والفرانك.

هوبرت والفرانك عمدة مدينة سانت إتيان دو روفري:” حزن عميق نجم عن هذا الاعتداء المخزي ولن يتوقف ذلك سواء في سان إتيان دو روفريه ولا في مكان آخر.”

منفذا الإعتداء احتجزا الكاهن، واثنين من المصلين وثلاثة راهبات، واحدة منهن تمكنت من الهرب وهي التي أبلغت رجال الشرطة.

تقول هذه السيدة:“هذا التكريم جعلني أشعر بحال أفضل بكثير، إنه إعتراف لما كان عليه، ومن فقدناه.”

الاعتداء الشنيع شكل صدمة لجميع الفرنسيين من جميع الديانات.

تقول هذه المواطنة:“الشعب الفرنسي قوي، أنا أؤمن بفرنسا بمسلميها وبالمسيح وباليهود.”

المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية دعا المسوؤلين والمسلمين في جميع أرجاء فرنسا إلى التوجه يوم الأحد إلى جميع كنائس البلاد للتعبير عن “التضامن والمساواة” إثر عملية “القتل الجبانة” والتي تعتبر سابقة في كنيسة كاثوليكية في أوروبا.

وإلى جانب الشموع والورود وضع المسلمون ترجمة الآية 52 من سورة الأنعام قوله تعالى:“وَلَا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِم مِّن شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ.” إلى اللغة الفرنسية لتوضيح أن الإرهاب لا دين له.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

المجلس الأعلى للقوات المسلحة يجتمع لإجراء تعديلات كبرى في الجيش