عاجل

تقرأ الآن:

دي ميستورا: الإشراف على الممرات الآمنة في حلب من اختصاصنا


سوريا

دي ميستورا: الإشراف على الممرات الآمنة في حلب من اختصاصنا

في ظل وجود ما بين 250 إلى 300 ألف مدني محاصر في مدينة حلب السورية، يعانون من وضع إنساني مزر، طالب مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا بتحسين خطة إنسانية طرحتها روسيا لإغاثة المدنيين ومساعدتهم على الخروج عبر ثلاثة ممرات آمنة مقترحا أن تترك موسكو مسؤولية عملية الإجلاء إلى الأمم المتحدة.

مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا قال خلال مؤتمر صحفي عقده في جميف السويسرية:“اقتراحنا هو أن تترك روسيا لنا الممرات التي فتحتها بمبادرتها. خبراء الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة يعرفون ماعليهم القيام به. ويتمتعون بالخبرة اللازمة، وهذا هو عملهم. جلب الإمدادات الإنسانية والمساعدات للمدنيين أينما كانوا هذا بالضبط عمل الأمم المتحدة.”

وفتحت قوات النظام السوري يوم الخميس 4 معابر إنسانية للسماح للمدنيين والمقاتلين بالخروج من الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها فصائل المعارضة وتحاصرها قوات النظام.

مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا:“كيف يمكننا أن نأمل خروج الآلاف من المدنيين من خلال هذه الممرات في الوقت الذي تشهد فيه المدينة تفجيرات وقصف وقتال.”

دي ميستورا دعا إلى هدنة إنسانية من 48 ساعة لإتاحة العمليات عبر الحدود وعبر خطوط الجبهة” في المدينة التي لزم سكانها منازلهم هذا الجمعة، نتيجة القصف العنيف والمستمر الذي تتعرض له مناطقهم وفي ظل تحذير الفصائل المقاتلة من خطورة سلوك الممرات الإنسانية التي وصفتها المعارضة بـ“ممرات الموت.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

أولمبيات ريو دي جانيرو: المياة الملوثة تهدد الرياضيين