عاجل

أظهر استطلاع للرأي نشر السبت، أن غالبية الإسكتلنديين ما يزالون يدعمون البقاء داخل المملكة البريطانية المتحدة. هذا الاستطلاع الذي يأتي بعد نحو شهر من التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أظهر أن 53% من الإسكتلنديين عبروا عن رغبتهم بالبقاء ضمن المملكة المتحدة، فيما يريد47% الانفصال عنها.

رئيسة الوزراء الإسكتلندية ذات التوجهات القومية، نيكولا ستورجن، كانت قد أعادت طرح مسألة انفصال بلادهما عن المملكة المتحدة، بعد نتائج استفتاء خروج بريطانيا الشهر الماضي، فأغلبية الإسكتلنديين عارضوا الخروج من الاتحاد الأوروبي.

خلال الاستفتاء الذي جرى في 23 من حزيران/ يونيو الماضي، عبر 62%من المواطنين الإسكتلنديين عن رغبتهم بالبقاء في الاتحاد الأوروبي. فيما أظهرت النتائج العامة، أن 48% فقط من عموم البريطانيين يرغبون بالبقاء في الاتحاد الأوروبي.

وكان الاستفتاء المحلي في العام 2014، أفضى إلى إبقاء إسكتلندا ضمن التاج الملكي البريطاني. إذ رجحت كفة البقاء في المملكة المتحدة بنسبة 55% مقابل 45% للمطالبين بالخروج

ALL VIEWS

نقرة للبحث