مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

اختطاف استرالي واميركي في كابول، إنهما استاذان في الجامعة الاميركية


العالم

اختطاف استرالي واميركي في كابول، إنهما استاذان في الجامعة الاميركية

استاذان في الجامعة الاميركية في افغانستان احدهما استرالي والآخر اميركي اختطفا في العاصمة كابول على يد مسلحين يرتدون بزات عسكرية مساء الاحد بالتوقيت المحلي.

وفق مصدر امني، الاستاذان كانا قد خرجا للتو في سيارتهما من مبنى الجامعة عندما اعترضتهما سيارة بداخلها مسلحون عند طريق “دار الامان” وهو اسم القصر الملكي السابق.

صاحب احد المحلات ويدعى مطالب خان هو شاهد عيان، فقد اخبر ما رآه: “كنت داخل المحل وسمعت بعض الضجيج. وحين خرجت شاهدت سيارة رباعية الدفع امام سيارة الجامعة. اعتقدت انه حادث سير. لكن رجلين مسلحين خرجا من سيارتهما وكسرا زجاج سيارة الجامعة وخطفا بعض الموجودين داخلها”.

سائق السيارة الذي لم يكن قلقاً من الخاطفين فقد استدعته الشرطة لاستجوابه.

عملية الخطف هذه لم تتبناها اية جهة حتى اللحظة. اما استراليا والولايات المتحدة، فقد ابدت كل منهما حذراً في التعليق على هذه العملية.

لكن استراليا نصحت مواطنيها بعدم التوجه الى افغانستان. فهذا هو ثاني اختطاف لاحد مواطنيها، ففي نهاية نيسان/ابريل اختطفت الناشطة الانسانية كاثرين جاين ويلسون في اسلام آباد وما يزال مصيرها مجهولاً حتى اليوم.

في حين ان وزارة الخارجية الاميركية في واشنطن فاعلنت عدم رغبتها بالتعليق لاسباب تتعلق بالخصوصية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

"الدولة الاسلامية" و"جماعة الاحرار" كل منهما يتبنى التفجير انتحاري في كويتا