عاجل

تقرأ الآن:

وفاة القس إدوارد دالي رمز الانسانية في احداث "الاحد الدامي" في ايرلندا الشمالية


المملكة المتحدة

وفاة القس إدوارد دالي رمز الانسانية في احداث "الاحد الدامي" في ايرلندا الشمالية

توفي القس الكاثوليكي إدوارد دالي،عن عمر ناهز 82 عاما في شمال ايرلندا.
الاسقف اشتهر بمساعدته للجرحى اثناء احداث “الاحد الدامي” في ايرلندا الشالمية. ويظهر القس في إحدى الصور التي غدت رمزاً لذلك اليوم وهو يرفع قطعة من قماش أبيض ملطخةً بالدم، ويتوسل إلى الجنود البريطانيين أنْ يوقفوا النار، أثناء قيامه بالمساعدة في حمل شاب يحتضر.
ففي 30 يناير/ كانون الثاني عام 1972 فتح جنود بريطانيون النار على مسيرة للحقوق المدنية في مدينة ديربي، أمام سمع وسائل الإعلام العالمية وبصرها .
نصف الضحايا يومها كانوا من الشباب حيث اطلقت القوات البريطانية النار عليهم في الرأس أو في الظهر،وكذلك انتشرت قناصة في الاحياء.
وقبل وصول الجنود البريطانيين، كانت إيرلندا الشمالية الخاضعة للسيطرة البريطانية، شهدت اندلاع العنف في صيف عام 1968 عندما بدأ القوميون تعبئة الرأي العام، من أجل الحصول على حقوق مدنية متساوية، في ظل الإدارة الوحدوية الموالية لبريطانيا .

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

مدينة الصفيح "فيلا أوتودرومو" الوجه الآخر لألعاب ريو 2016